انخفض عدد البلدات العربية في دائرة الخطر (الحمراء) مع بداية الاسبوع الحالي، حيث بلغ عدد البلدات العربية في دائرة الخطر24 بلدة مع انتقال عدد كبير من البلدات العربية الى دائرة البرتقالية ليبلغ عددها 45 بلدة.

وفي سياق اخر صادق كابينيت كورونا الليلة الماضية على أن يتم تطبيق الأنظمة الخاصة بالشارة الخضراء الجديدة انطلاقا من يوم الخميس المقبل، فيما يرجح أن يتم ابطال عدد من القوانين .

وحول هذه المواضيع تحدث مراسلنا عبر تطبيق الزوم مع د. زاهي سعيد، مستشار مدير عام صندوق المرضى كلاليت ومتحدث بلسان وزارة، حيث قال: اعداد الحاصلين على التطعيم بارتفاع جيد، خلال الاسبوعين رأينا تراجعًا لتفشي الوباء بشكل أكبر وكل المؤشرات هي جيدة، على امل ان نكون بالخروج من الموجة الرابعة.

معامل نقل العدوى

وأوضح: عدد البلدات العربية الحمراء كان 80، واليوم انخفض الى 24 ،هنالك تراجع لتفشي الوباء في المجتمع العربي، معامل نقل العدوى وصل الى 1.3 واليوم انخفض الى 0.96 هذا يعني ان وتيرة تفشي الوباء تتراجع في البلاد، نحن اليوم نتحدث عن أكثر مليون مواطن عربي حصلوا على التطعيم من بين مليون و 380 ألف يمكنهم الحصول على التطعيم، بخصوص الجرعة الاولى نسبة الحاصلين على التطعيم من المجتمع العربي أكثر من 72%، والجرعة الثالثة 40%.

وأضاف : الشارة الخضراء هدفها حماية من حصل على التطعيم، من لا يريد التطعيم لا نستطيع اجباره لكن لا يمكن السماح له أن يشكل خطرا على غيره، لا يمكن لوزارة الصحة ان نسمح لمن تطعم ويحمي نفسه ان نسمح لغيره ان يدخل لنفس المكان ويعرض حياته للخطر.