الشريط الأخباري

غدا الاحد.. عودة الروضات لمزاولة نشاطها بعد توقف دام شهرين

موقع بكرا
نشر بـ 09/05/2020 23:00 , التعديل الأخير 09/05/2020 23:00
غدا الاحد.. عودة الروضات لمزاولة نشاطها بعد توقف دام شهرين

تعود صباح غد الاحد "روضات الأطفال(3-6) سنوات للعمل. بعد ان توقف نشاطها لمدة شهرين وهي جزء من العودة التدريجيّة لكافّة الجهاز، وقال مدير عام وزارة المعارف شمؤيل أبواب ، طواقم التربية جاهزون لاستقبال الأطفال، والعمل معهم بالشّكل الأفضل من أجل الوصول إلى مستوى جاهزيّة عالٍ وذلك حسب المخطط التالي لا يتعدى عدد الأطفال الـ 18 طفل ، حيث يتعلمون في مجموعتين في كل مجموعة 9 أطفال .
وسوف يتوزع الأطفال الى مجموعتين رئيستين وكل مجموعة تتعلم 3 في الأسبوع (من الاحد الى الخميس) مع التشديد على ان يكون التقسيم بشكل متساو وبالتشاور مع أهالي الأطفال.
ويتعلم في روضات الاكفال نصف مليون طفل وعودتهم ستكون بشكل تدريجي، مع ان التعليم سينقسم الى مجموعتين، فهذا يقول بان كل مجموعة ستضم 250 الف طفل، مع العلم بان العودة جاءت بالتنسيق مع الأهالي وليست اجبارية .
وبارك وزير التربية رافي بيرتس هذه الخطوة وتمنى لاطفال الروضات، وللمربيات، وللاهالي عودة موفقة حيث قال :" "روضات الأطفال(3-6) سنوات تعود للعمل. وهي جزء من العودة التدريجيّة لكافّة الجهاز، قرّرت الحكومة اعتماد المخطّط وإعادة الروضات بشكل منظّم. أوعزت للطواقم المهنيّة بالعمل بالشّكل الأفضل من أجل الوصول إلى مستوى جاهزيّة عالٍ مع عودة الأطفال. يعود الأهل إلى عملهم وبالتالي سيعود الاقتصاد للعمل والأطفال إلى حياتهم الاعتياديّة، ويجب التّشديد على توجيهات وزارة الصحّة.
مدير عام وزارة التّربية والتّعليم شموئيل أبواب:" افتتاح الروضات يعتبر خطوة هامة في عودة جهاز التعليم الى الروتين، وسيلتقي أطفال الروضات مع طاقم تربوي مهني ومسؤول، والذي بذل جهدا كبيرا من اجل تجهيز الروضة ، بعد ان بدأنا بتجهيزها في الأسبوع الماضي، ويعتبر الواقع الجديد هو تحدي بالنسبة لنا، وسنواصل دعمنا ، مع تمنياتي للأطفال والطواقم التربوية النجاح 

أضف تعليق

التعليقات