الشريط الأخباري

عبد الله زعبي لـ "بكرا" : لا خجل في فحص الكورونا، والازمة اثبتت ان مجتمعنا واعٍ

موقع بكرا
نشر بـ 03/04/2020 18:13 , التعديل الأخير 03/04/2020 18:13
عبد الله زعبي لـ

اكد مدير قسم التخطيط للمهن الطبية، وزارة الصحة الإسرائيلية عبد الله زعبي، انه كان هناك صحوة متأخرة في القدس الشرقية بخصوص اجراء فحوصات الكورونا مشيرا الى ان هناك عشرات المصابين في القدس الشرقية.

واكد زعبي في لقاء مع "بكرا" ان الازمة الحالية اثبتت ان مجتمعنا العربي واهلنا في القدس الشرقية مجتمع واعي داعيا المواطنين للتوجه لإجراء الفحوصات من اجل سلامة عائلاتهم.

وفيما يلي نص اللقاء:

س: لماذا كان هناك تأخير في وزارة الصحة من حيث الاهتمام بالقدس الشرقية بخصوص اجراء الفحوصات للكورونا وفتح مراكز طبية؟

لا شك ان أي احد من المؤسسات في إسرائيل بما فيها الجهاز الصحي كان جاهزا لهذه الازمة , هي ازمة صحية واجتماعية واقتصادية وسياسية. وزارة الصحة ورغم ما تعرضت اليه من انتقادات تعاملت بشكل متساوي مع كل فئات المجتمع, حتى في المجتمع اليهودي تأخر افتتاح مركز " درايف اين" (افحص واذهب) , لدى وزارة الصحة معايير ثابته ولا تتزحزح بتاتا في اجراء الفحوصات, ما حدث بكوريا الجنوبية اشبه بما يحدث الان في البلاد , كوريا اكدت خلال استراتيجيتها بضرورة اجراء فحوصات للجميع, وهنا تطرح تساؤلات هل كان جهاز الصحة في إسرائيل لديه القدرة في اجراء الفحوصات للجميع في بداية الازمة طبعا لا , هل لدى الجهاز اليوم إمكانية لتنفيذ ذلك الجواب ممكن. الإشكالية كانت عندنا في سلم الأولوية وخاصة للمصابين في عمل الفحوصات , هذه الخطوة فسرت كخطوة مميزة ضد العرب , أي مواطن عربي كان يشعر بأعراض الفيروس كان يتلقى خدمة من نجمة داود الحمراء , علما ان عملها غير كافي.

في اعقاب الضغوطات على وزارة الصحة تم توسيع اجراء الفحوصات في البداية كنا نجري 1200 فحص يوميا اليوم وصلنا الى سبعة الاف فحص وخلال الايام القادمة سنصل الى عشرة الاف فحص يوميا.

س: ما هي خطة عمل وزارة الصحة في القدس الشرقية؟

لا شك انه كان هناك صحوة متأخرة في القدس الشرقية, جرى إقامة مركز " درايف اين" (افحص واذهب) في كنيون المالحة التي كانت تخدم المواطنين العرب واليهود على حد سواء , امس جرى افتتاح مركز "درايف ان" اخر في جبل المكبر , وأيضا افتتاح عيادات خاصة في صناديق المرضى في شعفاط وباب العامود ومناطق أخرى, وجرى تفعيل هذه العيادات, هذه استراتيجية جديدة , وخاصة بعد تخفيض سقف المعايير, أي مواطن اليوم اذا شعر بأعراض الفيروس بإمكانه التوجه الى احد صناديق المرضى ويقوم بعمل الفحوصات هناك.

انا شخصيا على اتصال مع صناديق المرضى ولجان الطوارئ في الاحياء والبلدات المقدسية نقوم بنشر رسائل ونشرات توعية باللغة العربية , وعلى موقع وزارة الصحة, نحاول احدات تأثير وتغيير هناك , وقريبا جدا عمل تصوير فيديو لاحد الشخصيات المقدسية الذي يتحدث عن الكورونا وتوجيه رساله توعية خاصة لأهالي القدس الشرقية, هذه مناسبة لأدعو

الأهالي زيارة قنوات التواصل الاجتماعي باللغة العربية لوزارة الصحة سواء على الفيسبوك او التلغرام , هذه قفزة نوعية في ترجمة المسارات والاهداف والتعليمات باللغة العربية , في بداية الازمة كنا بطيئين في ذلك لكن اليوم أي معلومة باللغة العبرية يتم ترجمتها للعربية.

س: هل لديك إحصائية بعدد الإصابات في القدس؟

هناك اكثر من الف مصاب , القدس اليوم تتصدر قائمة مرضى الكورونا في البلاد , حتى تخطت بني براك الذي يبلغ عدد الإصابات فيها حتى هذه اللحظة 966 مريض , في الأيام الثلاثة الأخيرة بلغ عدد المصابين في القدس 444 مريض جديد. واضح ان هناك عشرات الحالات في القدس الشرقية.

س: يسود خوف وتردد لدى السكان في القدس الشرقية من التوجه لإجراء الفحوصات, ما هي رسالتك لهم بهذا الخصوص؟

أولا ارفض سياسة ورسالة التخويف, هذا الامر لا يجدي نفعا , ولا يحقق الهدف, أقول كلمة حق , اثبتت هذه الازمة وحملت معها أيضا بشرى ان مجتمعنا العربي واهلنا في القدس الشرقية مجتمع واعي جدا , أرى ذلك على ارض الواقع في الشارع والمجمعات التجارية الخالية يتقيدون بالأوامر والتعليمات, المجتمع العربي متماسك مبني على التكافل الاجتماعي, لكن ما يثير قلقي ان مجتمعنا يضم كثافة سكانية ويتميز بالقيام بالزيارات والتكافل , ما يشكل خطرا كبيرا , لذا رسالتي واضحة للمجتمع العربي وهي ليست تخويفية فإجراء الفحوصات ليست حراما وليست ممنوعا وهي غير مخجله , أئمة المساجد ورجال الدين من الطوائف الثلاث للمجتمع العربي الإسلامية والمسيحية والدرزية اجمعوا بان الصلوات الجماعية في هذه المرحلة خطيرة , علينا ان نتبع هذا المبدأ في بيوتنا , للحفاظ على سلامة عائلاتنا وخاصة كبار السن.

هذا التعاطف يجب ان يترجم أيضا في عدد الفحوصات, وكلما زادت هذه الفحوصات كلما تأكدنا حول حجم المرض للسيطرة عليه.

اوجه عن طريق موقع بكرا رسالة للمواطنين بضرورة اجراء الفحص الذي اصبح متاحا في صناديق المرضى ومركز "درايف ان" وفي البلدات العربية كلها.

ختاما أرسل تحياتي الخاصة لطواقمنا الطبية التي تسهر ليلا ونهارا على سلامتنا، هذه ملائكة الرحمة التي لولاها لفقدنا اي امل في الخروج من هذه الدوامة..الف تحية واجلال لكل الطواقم الطبية بدون استثناء، نحن مدينون لكم كثيرا.
 

أضف تعليق

التعليقات