اعلنت جهات حكومية مؤخرًا عن نيتها في بناء حديقة تكنولوجية في مدينة الناصرة وهي الاولى في المجتمع العربي.

وجاء ذلك بعد الموافقة الشهر المنصرم على خطة خماسية لزيادة العرب في القطاع التكنلوجي.

وقال الرئيس التنفيذي المشارك لشركة تسوفن - سامي سعدي لبكرا: المركز هو مكان تتجمع فيه شركات هايتك عديدة وما يخص علوم الحاسوب والتكنولوجيا والتطور والحداثة وكل هذه الامور.

وتابع: في الحديقة هناك شركات هايتك عالمية وايضا شركات ناشئة وتشمل كل المرافق التكنولوجية التي تخص هذه الشركات كانتاج ومكاتب وكل هذه الامور.

وعن اهمية الحديقة، قال: اهميتها تتمحور في عدة مجالات: مهمة لأن الشركات هذه تدعم الاقتصاد في المجتمع العربي عندما تفتح مكاتب لها في المجتمع العربي. وايضا هي تخصص وظائف وتجلب عاملين هايتك للمناطق العربية. اهالي الناصرة بدلا من الذهاب للمركز والعمل هناك فيمكن العمل في الناصرة والتوظيف هناك.


واختتم حديثه: الشركة تدعم البلد كبلد وايضا الموظفين والمجتمع العربي.الهدف من الحديقة هو افتتاح مراكز تكنولوجية لدعم الهايتك في المجتمع العربي.الرسالة هي اننا نتمنى افتتاح حدائق مثيلة في كل البلدان العربية لدفع عجلة الاقتصاد الى الامام.