هبطت نسبة فحوصات (كورونا) الإيجابية في إسرائيل إلى أقل من 1.5%، لأول مرة منذ فترة طويلة.

ويعزو الخبراء تحسن الصورة الوبائية في إسرائيل، إلى تطعّم أكثر من ثلاثة ملايين و800 ألف شخص بالجرعة الثالثة من اللقاح.

ووفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، فقد أصبحت إسرائيل تتمتع بنوع من المناعة المجتمعية المسماة "مناعة القطيع"، إذ وصل عدد المطعّمين ضد (كورونا) بجرعة واحدة على الأقل والمتعافين من المرض إلى 80% من عدد السكان.

كما هبط عدد الحالات الخطيرة إلى 385، بينهم 164 يستعينون بأجهزة تنفس صناعي.

وقد تم أمس رصد 1325 إصابة جديدة، ويبلغ عدد الحالات النشطة 20,891. واستقر عدد الوفيات عند 7976 منذ ظهور الجائحة.

وبفضل هذا التطوّر الإيجابي في المنحنى الوبائي، من المتوقع أن يتم خلال الفترة المقبلة تخفيف القيود الصحية بشكل تدريجي.