أكد الممرض عبد السلام محاميد في مستشفى هداسا في القدس ان: سم النايس چاي يؤدي الى الموت، هذا النوع من السم هو خليط من مواد كميائية رخيصة وخطرة للغاية، تروج على انها تلبي رغبات المدمنين على المخدرات من جهة وتستهدف فئة الشباب من جهة اخرى.

وقال لبكرا: مخاطر النايس چاي تعمل على الجانب النفسي مثل الغضب، الهلوسة، اضطرابات نفسية وقسم منها مزمنة وغير مسترجعة. يدمن المستخدم على سم النايس چاي وحين انقطاع السم عنه يدخل في حالة فطام طوعي الذي بحد ذاته يدخل المتعاطي حالة من الخوف، الاكتئاب، كوابيس وهلوسة.

وعن اضرار استخدام السم، قال: استخدام هذا السم له اضرار جسيمة على انظمة الجسد، منها جهاز تخثر الدم حيث يمكن ان يصل الشخص الى نزيف حاد اللذي يؤدي للموت لكثير من الاحيان.

الرواج والرسالة 

وعن رواج هذا السم، قال: هناك انتشار باستخدام هذا السم في اجيال الشباب، وصول حالات عديدة للمستشفيات بسبب نزيف حاد وسط الشباب امر مفزع وكان من الواجب اخذ الامر على محمل الجد ونشر الوعي والتوعية للمحافدة عل صحة الجمهور.

ووجه رسالة للمواطنين عبر "بكرا" جاء فيها: عدم استخدام اي نوع من السموم، فلها ابعاد جسيمة وخطيرة، للاشخاص اللذين بحاجة لدواء مخدر يمكنه التوجه الى الطبيب ويوجد اليوم عدة طرق للتعامل مع الازمات النفسية والجسدية.

واختتم حديثه: عادة هذه الحالات تصل للعناية المكثفة، حيث يتلقون استشفاء مشدد مع متابعة على مدار الساعة  احيانا يصل الشخص لمرحلة نزيف حاد لا يمكن السيطرة عليه.لم اواجه بالقسم الباطني حالات من هذا القبيل، لكن كان هناك شكوك حول بعض الحالات التي ركزت على استخدام هذه المواد.