تنظم مؤسسة "جوينت تيفيت" مؤتمرها صحةTech في الحادي والعشرين من شهر اكتوبر الحالي، حول اهداف المؤتمر واهميته للمجتمع العربي، ودوره في الدمج بين التكنولوجيا والطب، قال د.امير عليمي مساعد مدير مستشفى الناصرة، وأحد المشاركين في المؤتمر، أن هدف هذا المؤتمر اهو تشكيل حلقة وصل بين التكنولوجيا والصحة.

ونوه الى ان المجتمع العربي يفخر بوجود عدد كبيرمن الأطباء، حيث تبين أن 40% من الناجحين هم من الأطباء العرب، لكن مقابل هذا نلحظ ان هناك كم كبير من المبادرات موجود اليوم في التكنولوجيا، كما ان الكورونا عودتنا ان التكنولوجيا هي محورٌ اساسيّ.

ولفت الى ان العالم يتوجه نحو التطور، ولولا وجود وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا الطبية، لما نجح العالم بمواجهة هذه الجائحة، عوضًا على ان كل الأجهزة والمعدات والموارد الطبية، تتطلب عقولًا نيّرة لصناعتها.

واشار الى ان هدف المؤتمر هو تسليط الضوء، على اهمية هذا التواصل بين الطب وبين التكنولوجيا، مضيفًا: "نؤمن ان هناك كمية عقول نيّرة في مجتمعنا العربي، ومن بينهم اطباء، يمكن ان يساهموا ليس فقط في المجال الاكلينيكي، انما ايضًا في المجال التكنولوجي، ووجود هؤلاء هو جوهري، لا يقل اهمية عن العلاج الذي يقدم الى المرضى، وهذا هو مستقبل الطب الذي يتجه اليه جميع العالم، ونرغب ان يكون مجتمعنا العربيّ شريكًا فعالًا في هذا المجال محليًا وعالميًا".