يعد انتفاخ البطن من المتاعب الصحية ‫المزعجة للغاية كونه يسبب حرجا بالغا للمصابين به، فما هي أسبابه؟ وكيف ‫يمكن مواجهته؟

‫‫للإجابة عن هذه الأسئلة قالت الدكتورة فيولا أندرسن عضوة الجمعية ‫الألمانية لأمراض الجهاز الهضمي والتمثيل الغذائي إن انتفاخ البطن يحدث ‫بسبب كثرة الغازات في الأمعاء.

‫صعوبات الهضم


‫وأوضحت أندرسن أن كثرة الغازات في الأمعاء لها أسباب عدة، أبرزها صعوبة ‫هضم سكر الحليب (اللاكتوز) وسكر الفاكهة (الفركتوز)، ومشاكل بكتيريا الأمعاء، وابتلاع الكثير من الهواء بفعل تناول الطعام بسرعة.

‫ويرجع انتفاخ البطن أيضا إلى بعض الأغذية والمشروبات مثل المشروبات ‫الغازية، والأطعمة الغنية بالألياف الغذائية مثل البقوليات والكرنب، ‫ومنتجات الحبوب الكاملة، وبعض الخضروات والفواكه، والبذور الزيتية ‫والمكسرات.

‫حيل غذائية

من جانبها، قالت خبيرة التغذية الألمانية جابرييلا فرايتاج-تسيجلر إنه ‫يمكن مواجهة انتفاخ البطن من خلال بعض الحيل الغذائية، كالاستعاضة عن الأغذية صعبة الهضم ‫بأخرى يسهل هضمها، فعلى سبيل المثال ينبغي تناول خبز القمح الكامل ‫المصنوع من دقيق القمح الكامل المطحون ناعما بدلا من الخشن، وتناول ‫الكرنب المدبب بدلا من الكرنب الأبيض، والعدس الأحمر بدلا من الأصفر.

‫أعشاب وتوابل

‫ويمكن أن تساعد الأعشاب والتوابل أيضا في الحد من نشوء الغازات المزعجة، ‫خاصة بذور الكمون والشمر واليانسون والريحان الطازج والشبت والزعتر.

وتعد الرياضة سلاحا فعالا لمحاربة انتفاخ البطن، حيث إنها تعمل على ‫تنشيط حركة الأمعاء، وبالتالي التخلص من الغازات المزعجة.

‫وإذا لم تفلح كل هذه السبل في مواجهة انتفاخ البطن يجب حينئذ استشارة ‫الطبيب، خاصة إذا كان الانتفاخ متكررا ومصحوبا بآلام بالبطن، ‫ويمكن في هذه الحالة اللجوء إلى الأدوية التي تعمل على تقليل الغازات.