يواجه عدد من خريجي موضوع التمريض الذين درسوا في الجامعات الاردنية والفلسطينية، صعوبات وضعتها  وزارة الصحة تعرقل تقدمهم لامتحان ممارسة المهنة الذي سيجري مطلع الشهر القادم.

في هذا السياق التقى مراسل موقع "بكرا" مع المحامية شفاء ابو حسين، وهي ترافق الطلاب في هذه القضية، وقالت: مئات الطلاب من البلاد يواجهون صعوبات بتقدمهم لامتحان مزاولة المهنة، طلاب درسوا في جامعات الاردنية وجامعات اخرى، حيث تقدم هؤلاء الطلاب بطلب للحصول على موافقة لإجراء الامتحان، الا ان وزارة الصحة رفضت طلبهم الامتحان بحجة أن التأهيل التعليمي لهم غير كاف .

وأضافت ابو حسين:" توجهت للوزارة وطلبت توضيحات، لكن دون جدوى، وحجتهم بأن التأهيل التعليمي للطلاب غير كاف، رغم أن الحديث عن شهادات من جامعات لطالما كانت من الجامعات المعترف بها وبشهاداتها.

 

تعقيب وزارة الصحة 

وجاء في تعقيب وزارة الصحة: "فيما يتعلق برفض الوزارة لأن يتقدم بعض الطلاب للامتحان مزاولة المهنة، فإن هذا يعود لتأهيل الطلاب أثناء دراستهم التمريض، وهي غير متوافقة مع احتياجات الجهاز الصحي في إسرائيل من ناحية المستوى المهني واكتساب المهارات.