أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة أنهوا عامهم الدراسي غير العادي، قبل أيام في الجلبوع، عامٌ دراسي مليء بالتحديات، اغلاقات الكورونا والتوتر الأمني، خلاله عمل المجلس بالتعاون مع إدارات المدارس للتسهيل على الطلاب والحفاظ على الأجواء التعليمية والتربوية والاجتماعية .
رئيس المجلس، عوفيد نور، قال: كل عام يحمل معه الفرص الجديدة والتحديات الجديدة، هذا العام الدراسي تخلل تحديات غير مسبوقة، ورغم هذا، الطواقم التعليمية في الجلبوع، في المجلس وفي المدارس، استمروا بالعمل بقمة المهنية، شكلوا نموذجًا يستحق الفخر، ويستحقون منا كل الشكر والتقدير.
وتابع: نتمنى للجميع عطلة صيفية آمنة وممتعة، للطلاب وعائلاتهم.

وخلال الصيف ستستمر الفعاليات التربوية في الجلبوع، حيث سيشارك أكثر من 1550 طفل في الجلبوع بالمخيمات الصيفية وبمدارس العطلة الصيفية.