احتفلت مدرسة الهدى الثانوية في مدينة الرملةً بتخريج الفوج العاشر من طلاب الثواني عشر في المدرسة، بأجواء من الفرح والسرور .
كان في استقبال الضيوف والاهل والطلبه المحتفى بهم الأعزاء أعضاء جمعية الهدى وعلى رأسهم الشيخ يوسف القرم أبو نضال, وإدارة المدرسة ممثلة بمديرها الاستاذ عبد الإله عازم والهيئه التدريسية واعضاء بلدية الرمله السيد ابراهيم ابو لبن والسيد موسى سابا وحضر الاحتفال الشيخ علي الدنف مدير مركز الهدى للاعمال الخيرية وعضو الكنيست السيد وليد طه والاهالي والمحتفى بهم طلاب المدرسة.
افتتح الاحتفال بتلاوة عطرة من القران الكريم الطالب محمد العجو من الصف الثاني عشر.
وقام رئيس جمعية الهدى الشيخ يوسف القرم في كلمته بتوجيه كلمة شكر لمدير المدرسة وللهيئة التدريسية في المدرسة الثانوية على جهودهم الجبارة لرفع نسبة التحصيل العلمي والمحافظة على هوية المدرسة عربية إسلامية ورافعة متينة لتحقيق حلم وتطلعات طلابنا لشق طريق التميز والنجاح, والتأكيد على ان المدرسة الثانوية ومؤسسات الهدى التعليمية تسهم من خلال التربية والتعليم الى تغيير مجتمعي نحو الأفضل في مدينة الرملة .
ومن ثم تحدث مدير المدرسة الاستاذ عبد الاله عازم قائلاً :" لقد وصلنا إلى هذه اللحظة بفضل الجهد الكبير المبذول من جانب المعلمين والمعلمات والطلاب الأعزاء؛ ولهذا أود أن أهنئ الجميع بهذا الحفل، وما حققوه من نجاح مبهر طوال الأعوام السابقة فقد جنيتم ثماره اليوم، كما وشكر جمعية الهدى على دعمهم المستمر والمتواصل من اجل دفع المدرسة الى اعلى المستويات , وكل من ساهم بانجاح هذا الحفل وشكر جميع الحضور لمشاركتهم في هذا اليوم المميز .
وأضاف عضو الكنيست الاستاذ وليد طه قائلاً : " لا تتمكن الكلمات من وصف الشعور الحقيقي الذي يعتري جميع من في هذه الحفل الكريم ، ولكن يكفي ظهور السعادة التي أراها في أعين الخريجين . كما وتمنى الله راجياً ان ينفع الله طلابنا بعلمهم ، وينفع بهم هذه الأمة.
وقدمت المدرسة خلال حفل التخريج بالإضافة الى توزيع الشهادات، وصلات غنائية ودبكات فيها الإبداع مقدمة من فرقة الاصايل، وتم عرض فيلم خاص عن الخريجين تم اعداده خصيصا لهذه المناسبة.
شكراً لكل من ساهم بانجاح هذا اليوم المميز ونخص بالذكر مركزة التربية الاجتماعية فاطمه مصاروة على تخطيط وتنفيذ هذا الحفل بأتقان.
كما ونختص بجزيل الشكر للمديرة الادارية سمر ابو عيادة لمتابعتها لانجاح هذا اليوم، وشكر خاص لعريفة الحفل الطالبة المتميزة مدين أبو غانم من الصف العاشر التي تولت عرافة الحفل باتقان, ولصف الحادي عشر الذين بذلوا مجهودا كبيرا في المساعدة والترتيب.
وفي الختام، نرجو من الله عزّ وجلّ أن يوفقكم في مسيرتكم التعليمية القادمة وأن يجعل للسماء حدودكم فعليكم أن تبذلوا كل الجهد للوصول لأماكن مرموقة تليق بكم، اجتهدوا وثابروا وكونوا كما تريدون، حماكم الباري ووفقكم لكل ما يحبه ويرضاه.

--