تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبر يؤكد على أن هناك محاولات للصلح بين الفنان عمرو دياب و دينا الشربيني.

و كشفت مصادر مقربة من الطرفين، عن أن هناك محاولات بالفعل خلال الأيام الماضية من أجل إعادة العلاقة بينهما، بعد أن انفصلا في نهاية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وفق (لها).

وأوضحت المصادر أنه خلال جلسات "الهضبة" مع أصدقائه المقرّبين في الأيام الماضية، وتحديداً عقب عودته من دولة الإمارات، حاول البعض تقريب وجهات النظر بينه وبين الشربيني، إلا أن كل هذه المساعي فشلت برفضه للأمر.

وكانت الشربيني قد احتفلت بميلادها منذ يومين، وحضر الحفل عدد من الفنانين أبرزهم حسن شاكوش وخالد سليم وياسمين رئيس، وهو أول حفل لها منذ أربع سنوات لم يظهر فيه عمرو دياب بعد أن كان عنصراً رئيسياً في كل مناسباتها.

وكان الفنان المصري قد أقام لـ 80 يوماً في دولة الإمارات، منذ آخر شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي إلى بداية شهر آذار (مارس) الجاري، وعاد أخيراً لإحياء عدة حفلات غنائية خاصة، الأولى كانت لصالح إحدى شركات العقارات، التي سقط فيها دياب على الأرض، والثانية كانت لصالح إحدى شركات الاتصالات الكبرى المصرية، التي ظهر فيها وهو يرتدي حلقاً في أذنه، وقدّم فيها مجموعة كبيرة من أغنياته القديمة، بحضور شركاء ألبومه الأخير من شعراء وملحنين وموزعين.