الشريط الأخباري

كيف واجهت الطواقم الطبية ازمة الكورونا؟!

معتصم مصاروة -موقع بكرا
نشر بـ 30/05/2020 19:01 , التعديل الأخير 30/05/2020 19:01
كيف واجهت الطواقم الطبية ازمة الكورونا؟!

ضمن المتابعة والتغطية التي يقوم عليها موقع "بـُكرا" لرصد تطورات فايروس الكورونا ومكافحته، تواصلنا مع عدد من أفراد الطواقم الطبية في مستشفى شيبا تل هشومير.

وكيف أفراد الطواقم الطبية، واجهت تحديات كبيرة خلال الفترة الماضية، وتضاعفت بالنسبة للطواقم العربية خلال شهر مضان المبارك، حيث وازن بعضهم بين الصوم والعمل وخطورته.

الممرضة امينة محمد قالت: لقد واجهنا هذا الفايروس بشكل صعب جداً كطاقم، واتخذنا جميع التدابير اللازمة لمنع انتقال العدوى لنا.

واضافت أن القلق لا يفارقني يومياً، بسبب ارتفاع الإصابة بالكورونا ،بالرغم الصعوبات التي واجهتها في رمضان الا ان تغلبنا على الصوم في رمضان مع جائحة كورونا.

وبحسب ما قاله د. اشرف ابو حجلة طبيب في مستشفى تل هشومير : " فايروس كورونا كان مفاجئة غير متوقعة للجميع بشتى الطرق ، وكان الصعب هو معرفة اننا بإنتظار عدو لا نراه ولا يمكننا معرفة كيفية مواجهته وباي وسيلة " .

وعند التقاء مراسلنا مع الممرض نور كتانه في مستشفى تل هشومير قال : " في ظل اجتياح فايروس الكورونا الصعوبة كانت العمل برفقة الكمامة وبالاضافة الى ذلك اللبس الخاص الكامل لانه شديد الحرارة وبوجودنا بفصل الصيف شدة الحرارة كانت الصعوبة الأكبر بالاضافة لصعوبة مواجهة الفايروس " .

أما في حديث مراسلنا مع الممرضة لينا أحمد في مستشفى تل هشومير عقبت بقولها : " الخوف هو الشعور الدائم الذي كان برفقتي لانني لا اعلم الكثير عن هذا الفايروس ، كانت الهواجس ترافقني بشكل دائم عند دخولي للمريض وللمستشفى ، وتفكيري الزائد بعواقب خلع الكمامه او اللباس الخاص بشكل خاطئ قد يسبب لي انتقال الفايروس هو بحد ذاته الخوف الكبير " .

وبحسب ما قالتها الممرضة معالي اغباريه في مستشفى تل هشومير : " الخوف الاكبر كان في شهر رمضان المبارك وعن كميةالوعي لدى الناس بأن الفايروس موجود ولم ينتهي ، وكيفية تعامل الناس بهذه الفترة هل بشكل صحيح مثل وضع الكامات وغسل اليدين والمحافظه على عدم وجود تجمهرات كبيرة ، وبصفتي ممرضة كنت وما زلت احاول قدر الامكان بزيادة الوعي ولكيفية التعامل مع هذا الوباء بشكل صحيح " .

أما في حديث مراسلنا مع د. نعيم محروم طبيب في مستشفى تل هشومير فقال : " كلمتي للجميع عدم التساهل بالتعامل مع هذا الوباء ، بالرغم من ان نسبة المعافين أكبر من نسبة المرضى المصابين هذا لا يمنع من التزامنا التام بتعليمات وزارة الصحة مثل وضع الكمامات ، والمحافظة على البعد وعدم المصافحة .

أضف تعليق

التعليقات