الشريط الأخباري

من هي فئات الطلاب الذين يسمح لهم أو يحظر عليهم العودة للدراسة ؟

موقع بكرا
نشر بـ 10/05/2020 08:40 , التعديل الأخير 10/05/2020 08:40
من هي فئات الطلاب الذين يسمح لهم أو يحظر عليهم العودة للدراسة ؟

مع عودة حزء الطلاب الى مدارسهم ، وعلى ضوء مخاوف اولياء الامور على اولادهم – نشر اتحاد اطباء الاطفال قائمة توصيات، تتضمن حالات الامتناع عن اعادة الطلاب المصابين بأمراض مزمنة الى المدارس ، وتتضمن الحالات التي تتطلب تقييما طبيا يجيز او يمنع العودة الى المدرسة .

وعموما ، يرى اطباء الاطفال ضرورة استمرار العلاجات اللازمة للأمراض المزمنة للأولاد ، دون تخفيض الوجبات العلاجية في خضم أزمة الكورونا ، الا اذا صدرت توصية مغايرة من جهة الطبيب المعالج ، ويتوجب على هؤلاء الطلاب وأولياء امورهم الحرص على اتباع نظام النظافة الشخصية، والتباعد الاجتماعي، وتجنب التواصل القريب مع المرضى المصابين بأمراض المجاري التنفسية ، كالأنفلونزا او الامراض التي تسبب ارتفاع الحرارة .

وبالمقابل ، فان الاصابة بمرض الأستما ( الأزمة) المستدعية لا تمنع العودة الى المدرسة .أما بالنسبة للأولاد المصابين بالامراض التنفسية المزمنة ، مثل السيستيك فيروس، المصحوبة بالانخفاض الكبير لوظائف الرئتين ، او اولئك المصابين بالأستما الحادة التي تتطلب علاجات منهجية بالاسترويد او العلاجات البيولوجية ، فان المعطيات المتوفرة ليست كافية لتوصيفهم بأنهم بعيدون عن المخاطر ، ولذلك ينصح حاليا ارجاء عودتهم الى المدارس .

طلاب مع خلفية طبية 

ويرى الأطباء امكانية عودة الطلاب المصابين بالأمراض العصبية او بأمراض الاوعية الدموية للدماغ – الى المدارس ، شريطة ألا يكونوا يعانون من اضرار بوظائف القلب او الرئتين نتيجة لمرضهم.

وبالنسبة للطلاب الذين يتلقون علاجات كيماوية ضد السرطان ، او اشعاعات للقفص الصدري ، فانهم غالبا ما يكونون عرضة لمرض خطير ولذلك ينصح في هذه المرحلة بعدم عودتهم للمدرسة ، بينما يسمح بعودة الاولاد الذين أنهوا علاجاتهم قبل عام فما فوقه .

وبما انه لا تتوفر معلومات مؤكدة حول طبيعة المخاطر المحدثة بالاطفال المصابين بخلل في المناعة ، لا سيما احتمال اصابتهم بالكورونا – فانهم في جميع الاحوال ينتمون الى مجموعات الخطر ، ولذلك ينصح باستشارة الطبيب المعالج بشأن عودتهم للمدارس .

كذلك لا تتوفر معلومات مؤكدة عن خطر اصابة مرضى السكري بالكورونا ، ولذلك يمكنهم عوتهم الى مقاعد الدراسة . كما لا تتوفر معلومات ومعطيات حول منسوب الاصابة بالكورونا لدى الأولا الذين يعانون من السمنة الزائدة ولذلك ينصح في هذه المرحلة تأجيل عودة هذه الفئة من الطلاب الى مدارسهم .

كما لا تتوفر معلومات محددة بشأن الاولاد المصابين بأمراض القلب والاوعية الدموية ، لكن بالامكان عودة معظمهم الى المدارس ، الا اذا كانوا يعانون من فشل وقصور حادة في وظائف القلب .

أضف تعليق

التعليقات