الشريط الأخباري

مبادرة جديدة ولدت من رحم كورونا، مطالبة بوقف او تقليص الأقساط التعليمية والسكنية للأكاديميين

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 03/05/2020 20:30 , التعديل الأخير 03/05/2020 20:30
مبادرة جديدة ولدت من رحم كورونا، مطالبة بوقف او تقليص الأقساط التعليمية والسكنية للأكاديميين

مبادرة جديدة ولدت من رحم جائحة كورونا، تتعلق بالطلاب الجامعيين والأكاديميين، فناهيك عن خسارتهم الجزئية الواضحة للسنة التعليمية الحالة يضاف أيضا استمرار الجامعات والاكاديميات بالأثقال عليهم بالمصاريف واجبارهم على دفع الاقساط التعليمية كاملة والسكنية على الرغم من عدم تلقيهم الخدمات الكاملة من الجامعة بسبب عدم وجودهم في الحرم الجامعي او في الحرم السكني التابع للجامعات.

الطلاب يدفعون الأقساط الدراسية كاملة بالرغم من استمرارهم بالدراسة من بعيد في بيوتهم

المحامي نزار وتد انطلق بهذه المبادرة بعد معاناة طويلة منذ ان بدأت ازمة كورونا حدث "بكرا" عن هذه المبادرة قائلا: قمت قبل أسبوعين بنشر منشور على صفحتي الشخصية بخصوص موضوع دفع الطلاب لأجرة السكن بالرغم من تواجدهم في بيوتهم حيث أن ابني يدرس في جامعة تل ابيب ومنح تخفيضات للطلاب بالأقساط التعليمية. وقد تفاجأت من قيام العشرات بمشاركة هذا الستاتوس في صفحتهم وتطورت الفكرة فجمعنا التفاصيل الشخصية لقرابة 2500 طالبه وطالب عرب من مختلف ارجاء البلاد يدرسون في 64 كلية وجامعة في إسرائيل وخرجنا الى الطريق حيث تواصلنا مع رؤساء سلطات محلية وطلبنا منهم الدعم في هذه المبادرة لصالح أبنائنا لفحص إمكانيات السلطة المحلية بتقديم المساعدة لطالبات وطلاب البلد سواء بتشكيل لجنة محلية لهذا الغرض وتجنيد التبرعات او فحص الإمكانيات الموجودة بميزانية المجلس او لجنة الدعم التابعة للمجلس المحلي. هناك سلطات محلية رحبت بالمبادرة وأخرى أعلنت عدم امكانياتها المالية للمساهمة نظرا للأزمة الخانقة التي تمر بها السلطات المحلية.

وتابع: تواصلنا أيضا مع أعضاء كنيست عرب الذين تعهدوا ان يعملوا بجهد لحل الازمة وتوجهنا الى الجهات الحكومية الرسمية التي اكدت على دراسة القضية بعمق وتابعنا الامر أيضا امام الجامعات المختلفة في البلاد. المبادرة تطوعية ولا يتحمل الطلاب اية مصاريف. في هذه المرحلة قمنا بالتوجه لوزير المالية ولجنة الكورونا بالكنيست وأعضاء الكنيست ايمن عودة والدكتور أحمد الطيبي ورؤساء الجامعات ورؤساء المجالس المحلية ونائب المجلس العالي للتعليم.

وتابع: ان جمهور طالبات وطلاب الكليات والجامعات تضرروا بشكل مباشر من جائحة الكورونا الجاثمة على قلوبنا جميعا، سيّان بقيامهم بدفع مصاريف السكن في الوقت الذي يقضون كامل وقتهم في بيوت ذويهم، او اضطرارهم للتوقف عن العمل، الامر الذي يصعّب عليهم تنفيذ التزاماتهم المادية خلال تعليمهم واضطرارهم دفع الأقساط الدراسية كاملة بالرغم من استمرارهم بالدراسة من بعيد في بيوتهم في مختلف القرى والمدن. وقد بادرت ومجموعة من الأهالي في اعداد قائمة تشمل الاف الطالبات والطلاب من مختلف القرى والمدن العربية والمختلطة والتوجه الى وزارة المالية ولجنة الكورونا بالكنيست وإدارة الكليات والجامعات وعدد من أعضاء الكنيست العرب واليهود ليقوموا بوضع هذا الموضوع على جدول أعمالهم وتقديم المساعدة قدر الامكان لكل طالبة او طالب متضرر.

على الجهات الرسمة ان تقلص القسط وتسهل على الطلاب في ظل الظروف المذكورة

النائب الدكتورة هبة يزبك من القائمة المشتركة أرسلت رسالة الى الجهات الرسمية المختصة لطرح الازمة وإيجاد حلول و قالت: كورونا خلقت ازمة ساهمت بتضعضع الوضع المالي والمادي للطلاب الجامعيين حيث انهم توقفوا عن العمل وفعليا بسبب التعلم عن بعد لا يتواجدون داخل الحرم الجامعي، وبالتالي فان وزارة التربية والتعليم والجامعات ومجلس التعليم العالي عليهم ان يأخذوا بعين الاعتبار هذه الظروف والمعطيات وان تقوم بتقليص وتسهيل من القسط التعليمي على الطلاب، بمعنى انه من غير المنطقي ان يقوم الطالب بدفع المبلغ او القسط التعليمي الكامل وهو لا يتلقى الخدمات الجامعية.

وتابعت: اما المطلب الثاني ان تكون هناك توجيهات هامة وموحدة من قبل مجلس التعليم العالي لجميع الجامعات والكليات، لأنه حتى هذه اللحظة كل جامعة او كلية تتبع الخطوات التي تريدها، يجب ان تكون هناك توجيهات موحدة لجميع الكليات والجامعات حتى لا تخلق أي فجوات بين الطلاب فقط بسبب اختلاف في امكان التعليم، والقضية الثالثة مهمة جدا تتعلق بمساكن الطلاب ودفع أقساط واكور المساكن، خلال فترة كورونا الطلاب لا يتواجدون بشكل فعلي في المساكن والغالبية العظمى منهم عادوا الى منازلهم ولكنهم ما زالوا يدفعون الأقساط والاجور للسكن، نطالب بإلغاء دفع هذه الأقساط طالما انهم لا يتواجدون في السكن هذه الفترة. غدا سيكون جلسة للجنة المالية في الكنيست لمناقشة القضية.

وكان النائب اسامة السعدي، العربية للتغيير القائمة المشتركة بطرح قضايا الطلاب الجامعيين في البلاد والخارج في لجنة المالية البرلمانية إلى جانب النواب احمد الطيبي، يوسف جبارين، هبة يزبك وسامي ابو شحادة. جاء هذا بسبب معاناة الطلاب الجامعيين وعدم تجاوب المؤسسات الأكاديمية والجامعات مع احتياجات الطلاب في تأجيل وإعطاء مساعدات للطلاب بأقساط التعليم والسكن الجامعي.

مبادرة جديدة ولدت من رحم كورونا، مطالبة بوقف او تقليص الأقساط التعليمية والسكنية للأكاديميين مبادرة جديدة ولدت من رحم كورونا، مطالبة بوقف او تقليص الأقساط التعليمية والسكنية للأكاديميين مبادرة جديدة ولدت من رحم كورونا، مطالبة بوقف او تقليص الأقساط التعليمية والسكنية للأكاديميين

أضف تعليق

التعليقات