طور فريق مشترك بين علماء من جامعة "بيردو" الأمريكية ومهندسيين من شركة "بوينغ"، نموذجا لصالون طائرة وكيف يمكن لفيروس "كورونا" أن ينتشر من قبل شخص مصاب لينقل العدوى لجميع المسافرين.

الدراسة المشتركة بين فريقي المختصيين أجريت من أجل دراسة احتمالية انتقال عدوى الفيروس في الرحلات الجوية بالإضافة لإمكانية تصميم وتطوير أنظمة تهوية خاصة على متن الطائرات لمنع انتشار وتفشي الفيروس.

ويظهر المقطع المصور الذي جرى تطبيقه كيفية انتشار الفيروس من شخص مريض في صالون الطائرة ليصيب بالعدوى جميع المسافرين على متن الرحلة، ووصف المختصون بأن هذا النموذج ينطبق على العدوى بفيروسات أخرى.


حيث يظهر كيفية تفشي الفيروس في مساحة محصورة في صالون الطائرة، حيث يستمر الفيروس في الدوران في بالمقصورة.

ووجد العلماء أنه مع رحلة لمدة خمس ساعات على طائرة بوينج 767، كان خطر العدوى في قسم من سبعة صفوف واحدا من كل ثلاثة. وعلى متن طائرة بوينج 737، كان هذا الرقم من واحد إلى خمسة، بحسب ما نشرت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية.

توصل المتخصصون إلى استنتاج مفاده أن نظام التهوية، الذي يوفر دوران الهواء في الجزء السفلي من المقصورة، يمكن أن يقلل من احتمالية الإصابة بالفيروس بأكثر من النصف.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية في 11 مارس / آذار عن تفشي عدوى جديدة لفيروس كوفيد -19 ووصفته بالجائحة، وفقًا لأحدث بيانات منظمة الصحة العالمية ، تم تسجيل حوالي 3.2 مليون حالة إصابة في العالم ، وتوفي أكثر من 230 ألف شخص.