الشريط الأخباري

بشرى سارة: حالة سائق الحافلة من القدس تتحسن، وقد تلقى دواء جديد لعلاج الكورونا

موقع بكرا
نشر بـ 13/03/2020 15:00 , التعديل الأخير 13/03/2020 15:00
 بشرى سارة: حالة سائق الحافلة من القدس تتحسن، وقد تلقى دواء جديد لعلاج الكورونا



أفاد مستشفى بوريه أن حالة سائق الحافلة من شرقي القدس، المصاب بفايروس الكورونا، والذي يتلقى العلاج في المستشفى وهو المصاب رقم 16 في إسرائيل، قد تحسنت.

وقال الناطق بلسان المستشفى أن المصاب الذي دخل إلى المستشفى يوم 4.3، وكانت حالته خطيرة جدًا، بدأ يتحسن بشكل ملحوظ، وأنه خلال ساعات الليلة الماضية، استطاع التنفس بقدرته الذاتية، علمًا بأنه ما زال يتلقى العلاج وفق ما صرّح به د. متان موشيه، المختص بطب الطوارئ، وأنه المريض الأول في البلاد الذي يتلقى دواء Remdesivir وهو دواء جديد تم تجريبه في مراكز طبية عالمية لعلاج فايروس covid19. (كورونا) وحقق نتائج جيدة.

اليوم في ساعات الظهر تحدث المريض مع والديه هاتفيًا وطمأنهم أن صحته تتحسن.

يذكر أن مصابًا آخر وصفت حالته بالخطيرة وهو عامل في المطار، بينما وصفت باقي الحالات بالطفيفة، ولا زالت الطواقم العلمية في البلاد والعالم تعمل لايجاد التطعيم الملائم لهذا الفايروس، فيما بلغت عدد الاصابات في البلاد نحو 126 وفي العالم نحو 136 ألف إصابة شفي منها نحو 70 ألف وتوفي أكثر من 5 آلاف.

وفي سياق متصل، قال مستشفى رمبام في بيان لوسائل الاعلام:" بشرى سارة: جرى قبل اسبوع، نقل المريض رقم 21 بفيروس الكورونا، (شاب يبلغ من العمر 32 عامًا من منطقة الكرمل) إلى المستشفى بحالة طفيفة مع القليل من الحرارة. وقد تم اليوم تسريحه إلى منزله. بعد اجراء اختبار له والتي اكدت نتائجه أنه شفي تمامًا ولم يعد يحمل فيروس كورونا".

 

أضف تعليق

التعليقات