الشريط الأخباري

طلاب من جلجولية يقومون برعاية المسنين في بيت المسنين "أور"

موقع بكرا
نشر بـ 04/03/2020 16:32 , التعديل الأخير 04/03/2020 16:32
 طلاب من جلجولية يقومون برعاية المسنين في بيت المسنين



بفضل يوم الأعمال الخيرية، وبمبادرة المعلمة أريج حلمي رابي، وبالتنسيق مع مدير المدرسة الأستاذ رامي غانم، ومدير مؤسسة النور جبران، ومعلمة الفنون ألفت ابو خيط والعاملة الاجتماعية رواء عازم، يواظب طلاب صف المعلمة أريج رابي - الثامن و - من جلجولية، على زيارة بيت المسنين "أور"- نور، الذي يضم عرباً ويهوداً، ورعاية المسنين فيه، حيث قامت المربية أريج رابي، حينما كانت مركزة الفعاليات الاجتماعية في مدرسة جلجولية الإعدادية، بالبحث عن مكان ليتطوع فيه الطلاب في يوم الأعمال الخيرية، وبعد أن قامت بفحص عدة إمكانيات اتخذت قرارها بالبدء بهذه المبادرة. تقول المعلمة أريج رابي: "يوجد في بلدتنا بيت للمسنين - "أور - نور"، يعيش فيه نحو 140 مسنا من العرب واليهود، من مختلف الطوائف والديانات، وقررت التواصل والتنسيق مع بيت المسنين للبدء بالمشروع".

اجتمعت المربية أريج رابي وممثلو المدرسة، بالمسؤولين في بيت المسنين وتمت بلورة فكرة المشروع: المبادرة الى فعالية مشتركة حيث يقوم كل طالب بالتطوع وتبني أحد المسنين لرعايته، وكما هو الحال في الكثير من المشاريع الخيرية، استمر التطوع لفترة أطول بكثير. وتضيف المعلمة أريج رابي: "كانت صعوبات في البداية لكننا تغلبنا عليها وقمنا ببناء خطة عمل جدية تشمل 3-2 لقاءات شهرية، ونقوم بتنظيم المناسبات المختلفة والأعياد للطوائف الثلاث. بعد مرور عدة لقاءات توطدت العلاقة كثيرا بين المسنين والطلاب والذين أحبو الأمر كثيرا، وكذلك أبدت الكثير من أمهات الطلاب استعدادهن للمشاركة وتقديم المساعدة". وتقول المربية عن أهمية هذه الفعالية: "من خلال مثل هذه الفعاليات يذوت الطلاب في أنفسهم معاني التطوع والعطاء والتقديم للغير واحترام المسنين، كما أنهم يملأون الفراغ لدى المسنين، وأنصح باقي المدارس بتبني مشاريع كهذه".

إن كنتم ترغبون بتقديم شيء للغير، بإمكانكم المشاركة في يوم الأعمال الخيرية الذي سيقام في 24 آذار. هذه المادة أعدت بالتعاون مع جمعية الروح الطيبة - "رواح طوفاه" من مجموعة أريسون.
 

أضف تعليق

التعليقات