أقامت مدرسة "بيت الحكمة الثّانويّة" أمس الخميس 6.2.20 احتفالًا تكريميًا لطلّاب طبقة العواشر في قاعة المدرسة.
وقد شمل العديد من الفقرات الهادفة، حيث افتُتِح البرنامج باستقبال الطلاب المتفوّقين في جوٍّ بهيج، ثم ألقى مدير المدرسة الأستاذ "عبد الفتاح حسن" كلمة تحفيزيّة تربويّة حثّ من خلالها الطّلاب على الجِدّ والاجتهاد والمثابرة، وسرد على مسامعهم نماذج عملية من تجارب طلاب المدرسة الذين حصدوا أعلى الدرجات العلمية بفضل اجتهادهم، واستحقوا بذلك تسهيلات في التعليم الجامعي.
كما قد أشار إلى أنّ مدرستنا حصلت مؤخرًا على أعلى تقييم في فحص النّجاعة والنّماء من قبل وزارة المعارف، والذي يفحص الجوّ التعليميّ والتربويّ في المدرسة من مختلف الجوانب. وشجّع الطّلاب على تحديد أهدافهم وفق قدراتهم، والسعي من أجل تحقيقها.
وبعد كلمة المدير ألقت المستشارة التربوية "سندس عمري" محاضرة قيّمة بعنوان "أنا متميّز" - والّتي لاقت آذانًا مصغية واستحسانًا من الجميع. وقد تحدثّت من خلال محاضرتها عن القوّة النفسيّة الّتي مثّلتها من خلال مثال واقعيّ عن الأرض الخصبة التي نزرعها لتنبت أشجار النجاح، كما وأكّدت على أنّ النّجاح حليف المثابرين.
واختُتِم الحفل بفقرة تكريم الطّلاب المتفوّقين، وقُدّمت لكل طالب شهادة تقدير وهدية على جهوده في الفصل الأول.
وبعد ذلك تمّ تكريم الطّلاب الّذين شاركوا في حملة "أطرق الباب"- لمرضى السرطان.