قام طُلاب الصف الثامن في مدرسة مراح الغزلان الإعدادية يافة الناصرة بإدارة المربي محمد انعيم، برسم تصورهم المستقبلي لبلدتهم، إذا قاموا بتخطيط الحيز العام الذي يعيشون فيه، وفق رؤيتهم حتى العام 2035.

تنظَمَ الطُلاب على مدار عدّة أسابيع في أربع فِرَق، فرقة مع رؤية "يافة قرية" و "يافة مدينة" و"يافة تقليدية" و "يافة متحضرة"، بالإضافة إلى فرقة مثّلت المجلس المحلي، وتبنّت كُل مجموعة رؤية مستقبلية مُختلفة لبلدتهم، وجَرَت مُناظرة ومُشاورات بينَ الفِرَق، وعرضت كُل مجموعة وجهة نظرها في عدّة مجالات، كالمواصلات العامة والتعليم المدرسي والتعليم والمواصلات والاقتصاد والثقافة وغيرها.

وقَد أبدَعَ الطُلاب مجموعة من الأفكار لرؤيتهم المستقبلية، عن طريقة الرَسم والشرائح عرض وتخطيط ونُصوص أدبية وعروض فنية وغيرها.

ومن الأفكار التي عرضها الطُلاب تطوير المدارس لتُصبِح أكثر حداثة وعصرية، وإقامة جامعة وقطار خفيف داخل البلدة، وتطوير في البنية التحتية الشوارع والحدائق في الأماكن العامة وأحياء جديدة وغيرها.

هذا وقدَمَ الطُلاب مشاريعهم، التي فتحت أفقهم على علوم وأفكار عدة، في يوم احتفالي كبير، بحضور مسؤولين من وزارة المعارف وأهالي الطلاب.

يُذكر أن المشروع تم بمتابعة مركزة مشروع الاندماج والاحتواء أميرة سراحنة، وبالتعاون التم مع مربياتا الصف الثامن "ج"، المعلمة سهير مغامسة وريم خوري والمربية سندس غزالي ، وطاقم الهيئة التدريسية، وبدعم كامل من مدير المدرسة المربي محمد انعيم.