في لفتةٍ جميلةٍ ورونقٍ خاصّ، اُستقبلت ادارة المدرسة ولجنة المعلين والطلّاب بتوزيع قلم ثمين والزّهور المصحوبة ببطاقات رائعة تحملُ في طيّاتها كلمات دافئة، تبثّ في القلب سرورًا وتقديرًا للمعلّم ومسيرته التّعليميّة.من هنا نؤكد
على أهمّيةِ دور المعلّم، بأنّه الرّكيزة الأساسيّة للمسيرة التّعليميّة ولا غنًى عنه حتّى في ظلّ التّقنيّات التّعليميّة الحديثة.
وقد ختم مدير المدرسة بكلمة ختاميّة عبّر فيها عن فخره بهذا الطاقم الدّؤوب الفعّال الّذي يطمح إلى تحسين المناخ التّربوي والتّعليمي، والّذي يهدف إلى دعم طلّابنا.