الشريط الأخباري

كيف أهتم بجمالي؟

موقع بكرا -وكالات
نشر بـ 24/12/2019 09:45 , التعديل الأخير 24/12/2019 09:45
كيف أهتم بجمالي؟
shutterstock

الاهتمام الأساسي للمرأة هو جمالها، ويعد نوع الطعام والشراب الذي نتناوله يؤثر على جسمنا ونفسيتنا وحتى على جمالنا، وبحسب الدكتور خالد يوسف خبير التغذية الجسم بحاجة إلى المواد الغذائية الصحيحة؛ لكي يحارب المواد الضارة؛ ويحافظ على نشاطه وحيويته؛ ويتمكن من أداء وظائفه، والحال نفسه ينطبق على البشرة، فالغذاء يعمل على تنشيط الخلايا ويعطيها الطاقة اللازمة لكي تنمو وتتجدد، والطعام المعلب، إضافة إلى التوتر، والسموم، والتغذية السيئة تعمل على تسريع الشيخوخة، ولذلك يجب حماية الجسم والبشرة من هذه العوامل للمحافظة على الجمال والشباب.


شرب كمية كبيرة من الماء:
إن عدم شرب الماء والسوائل أو حتى شربها بكميات قليلة سيتسبب بعدم قدرة الجسم على القيام بوظائفه الطبيعية، وبمجرد أن يصاب الجسم بالجفاف فإن البشرة ستبدو باهتة، ومتعبة ومرتخية، ولذلك لا بد من تناول كميات مناسبة من الماء.


تناول المواد التي تحتوي على مضادات الأكسدة:
فمضادات الأكسدة هي أحسن وأفضل طريقة لمحاربة الشيخوخة والأمراض، من خلال تقليل الضرر والالتهابات inflammation، فالالتهابات تتسبب بحدوث التجاعيد مع مرور الوقت، ومن أنواع الطعام التي تحتوي على مضادات الأكسدة البلوبريز، والرمان، والسبانخ، والمكسرات، والشاي الأخضر وغيرها.


تناول الطعام العضوي:
فالطعام العضوي خال من تأثير ونتائج المبيدات الحشرية وغيرها من المواد الكيميائية التي قد تتسبب في الضرر لخلايا الجسم والبشرة.


الحد من التعرض لأشعة الشمس:
من المفيد التعرض قليلاً لأشعة الشمس للحصول على فيتامين d، ولكن التعرض الكثيف لأشعة الشمس سيتسبب بالضرر للبشرة، ولذلك يجب استخدام واقٍ جيد من الشمس، وارتداء النظارات الشمسية.


الحذر عند اختيار مستحضرات التجميلية ومستحضرات العناية بالبشرة:

لا بد من اختيار المستحضرات المناسبة للبشرة بحذر والتأكد من سلامة استخدامها للبشرة، فالعديد من هذه المستحضرات قد تحتوي على مواد كيميائية ضارة.


استخدام مواد تنظيفية غير سامة:
من الضروري الحد من تعرض الجلد للمواد الكيميائية السامة لأن الجلد يمتص معظم هذه المواد.
إن التلوث داخل الأماكن المغلقة قد يكون أكبر من المناطق المفتوحة، وبالتالي فإن وجود النباتات في المنزل أو في المكتب سيعمل على تنقية جو المكان وتنظيفه من السموم.

الحصول على كمية كافية من فيتامين c: إن احتواء الوجبات الغذائية على هذا الفيتامين يقلل من فرصة حدوث التجاعيد، حيث إن فيتامين c يعمل على تحفيز الخلايا على زيادة إنتاج الكولاجين.


الامتناع عن السكر:
يتسبب السكر بتدمير الكولاجين، والإلاستين، وهذا بدوره يؤدي إلى ظهور التجاعيد.


تناول الدهون الصحية:
يمكن فعل ذلك بتناول أطعمة مثل الأفوكادو، وزيت الزيتون، والمكسرات، والسمك وغيرها، فالأحماض الدهنية تساعد في جعل البشرة أكثر شباباً.


تنظيف الجسم من السموم:
تتراكم السموم في الجسم من خلال الهواء، والماء، والطعام مما يتسبب بالضرر إلى الجسم والشيخوخة، ولذلك لا بد من تنقية الجسم منها وذلك من خلال تناول كوب من الماء مع القليل من عصير الليمون أول شيء في الصباح يساعد في ذلك.


القيام بنشاطات تقلل من التوتر:
إن التعرض لتوتر يؤثر على صحة البشرة ومظهرها، ويمكن الانتهاء والتخلص من التوتر من خلال ممارسة اليوغا أو أي نشاط آخر يقلل من التوتر.


النوم:
يعمل الجلد على تجديد نفسه في أثناء النوم، ولذلك من المفيد الحصول على نوم هانئ مستمر غير متقطع لمدة ثماني ساعات.


التمارين الرياضية:
وذلك لتنشيط الدورة الدموية مما يزيد من كمية الأكسجين والغذاء الواصلة إلى الخلايا، ويخلص الجسم من السموم والفضلات عن طريق التعرق، وبالتالي تصبح البشرة أصفى، وأجمل، ومشدودة أكثر، ويجب التذكر دائماً أن الابتسامة أحسن وأفضل تمرين لجمال الوجه.


المصدر: سيدتي

أضف تعليق

التعليقات