الشريط الأخباري

إعادة الامتحان على أثر فقدان ورقة الامتحان

موقع بُـكرا
نشر بـ 17/03/2018 09:56 , التعديل الأخير 17/03/2018 09:56

 

1. إعادة الامتحان على أثر فقدان ورقة الامتحان

س- اب من الشمال: ابني في الصف الثالث الابتدائي وقد قدم امتحانا في موضوع الحساب قبل شهر تقريبا ولكن المعلمة فقدت امتحانه ولم تعطه علامة وقبل يومين اخبرته بانها تريد ان تجري له امتحان آخر بدل الذي فقد لأنها لن تستطيع تحديد علامته بدون ذلك. انا اعتقد بان هذا غير منصف لان ما حصل ليس ذنبه فهل للمعلمة حق بهذا الطلب؟

ج-ان ما تقولينه صحيح اذ ان البند 2 (ج) في النشرة الدورية للمدير العام חוזר מנכ"ל תשעו/9(ב), 08 ايار2016, يذكر بشكل صريح انه يجب تمكين الطالب من إعادة الامتحان اذا رغب بذلك من اجل تحسين علامته/تقديره ولكنه من غير المسموح اجبار الطالب على تقديم امتحان سبق وتقدم اليه اذا لم يكن الهدف والمبرر لذلك تحسين العملية التعلمية كالحالات التي تحصل فيها مشاكل فنية او فقدان امتحان. إذا وعلى ضوء ما ذكر من الواضح بانه على المعلمة إيجاد أساليب بديلة مختلفة من اجل فحص قدرات ابنك في موضوع الحساب ومن غير المسموح لها إلزامه بإعادة الامتحان في حالته-فقدان الامتحان-. اقترح عليكم التوجه الى المعلمة للفت نظرها الى النشرة الدورية بهذا الشأن والى مدير/ة المدرسة إذا دعت الحاجة.


2. تطوع وتبرع الزامي!!

س-اعتادت معلمة ابني كل اسبوع ان تطلب بان تقوم واحدة من الأمهات بتحضير طبخة تختارها واحضارها الى الصف لكل الطلاب فصار الامر محرجا وقسم من الاهل اعترضوا. نحن لا نعرف كيف نتعامل مع الموضوع فكيف نوقف ذلك؟

ج-ما تقوم به المعلمة غير مقبول بتاتا، لأنه يثقل على الأهالي ماديا ويخلق منافسة غير منصفة لا لزوم لها بين الامهات لإبراز قدراتهن المادية بشكل أساسي وهو امر سيئ سينعكس على الطلاب، هذا عدا الجهد والوقت الغير متوفرين للجميع بشكل متساوي. قد يخصص يوم اكلات شعبه لمره واحده في السنة مثلا كجزء من فعاليات يوم التراث يتفق فيه الأهالي على احضار بعض المأكولات الشعبية بشكل تطوعي واختياري.
اود الإشارة هنا انه يجب التنبه الى الدور الذي ترغب بعض المعلمات في القائه على الاهل وخاصة الأمهات، نحن كأولياء امور نرفض ان نكون مزودين لموارد معينه فقط لان لنا دور اهم من ذلك بكثير
انصحك بدعوه كافة اولياء الامور في الصف الى اجتماع ومناقشة الموضوع واتخاذ قرار جماعي ومن ثم تبليغ المعلمة به بشكل رسمي عن طريق اللجنة الصفية لمنع نشوء أي حساسية اتجاه اشخاص معينين من الاهل.


3. الأمن في الرحلات

س-اب من الشمال: سيخرج صف ابني الى رحلة صفه السنوية ومن المفروض ان يزوروا منطقة القدس ولدي خشية من الناحية الأمنية فهل يعالج الجهاز التعليمي هذا الموضوع؟

ج-تخرج الرحلات في جهاز التعليم الى حيز التنفيذ فقط بعد ان يصادق عليها الجهاز الامني، غرفة العمليات التابعة لوزارة المعارف وشرطة اسرائيل. ويذكر بان وزارة المعارف تظل على اتصال دائم مع الأطراف العسكرية والشرطية وعندما يطفوا أي تخوف أمني لا بد ان تتلقى المدرسة تقريرا بشأنه. لزيادة الاطمئنان يمكنك سؤال المربي او مركز الطبقة بالنسبة للرحلة وبالنسبة لتواصله مع الطرفين الأمني والشرطي.

أنتم مدعوون لزيارة صفحتنا في الفيسبوك hila.equal.edu)) ووضع اعجبني (لايك) لتتمكنوا من متابعة كل جديد نقدمه
يمكن لأولياء الأمور التوجه الينا عن طريق: تلفون رقم: 6815315-03. فاكس رقم: 6815218-03 المحامية تغريد شبيطه-مستشارة قانونية-هيلا من اجل التعليم Taghrid@hila-equal-edu.org.il

أضف تعليق

التعليقات