الشريط الأخباري

سفير اسبانيا في زياره خاصه لمدرسه سلمان فرج الابتدائية يانوح

موقع بكرا
نشر بـ 04/03/2016 09:57 , التعديل الأخير 04/03/2016 09:57

قام سفير اسبانيا السيد فرناندو كارديريرا ووفد رفيع المستوى بزياره مدرسه سلمان فرج الابتدائية في قرية يانوح وذلك لزياده اواصر العلاقات الثقافية بين المدرسة ومدرسة مورا في اسبانيا.

وكان في استقبال الوفد كل من د. سليمان خطيب مدير المدرسه , السيد معذى حصباني رئيس المجلس وكادر المجلس المحلي ولفيف من مشايخ القرية والسيد احمد بدران مركز كريف لواء الشمال والسيد رودي سعد رئيس لجنه اولياء امور المدرسه والقرية , السيد رامي برتى نائب مدير برنامج رمز لكل تلميذ ,السيد اريئيل سجي مدير لواء الشمال, السيد فياض نفاع مركز الوسط العربي وطاقمه , السيد رونين شبيرا المرافق التربوي ,طاقم الهيئة التدريسية , طاقم كيرن كريف وطلاب المدرسة.

زياره السفير الاسباني كانت تتويجا لبحث علمي مشترك بين طلاب المدرستين في كلتا الدولتين ( مدرسه سلمان فرج ومدرسه مورا الاسبانيه ) الذي فحص "تأثير نوع التربة على جوده الزيت" . كما ويجب التنويه على ان هذا البحث المشترك حصل على جائزه عالميه من قبل مركز غلوب العالمي في واشنطن المدعوم من قبل السفارة الأمريكية ووزارة المعارف في الدولة
تمثلت اهداف البحث بما يلي:

1. التعارف مع طلاب من ثقافات اخرى محليه ودوليه
2. اعطاء فرصه تعليميه للطلاب لتطبيق مهارات الحوسبة التي تعلموها في المدرسه والتي تساعدهم ليكونوا مؤهلين للتعلم من بعد
3. تذويت مهارات البحث العلمي وفسح المجال امامهم لإمكانيه اجراء ذلك داخل الدولة وخارجها
4. توجيه الطلاب لإمكانيات كثيره لاستعمال التكنولوجيا الحديثة بشكل ايجابي مما يساعدهم على تحقيق احلامهم في المستقبل
هذا واطلع السفير على مراحل البحث الذي تم بين طلاب المدرستين وعرض امامه فيلم من انتاج قسم التصوير في المدرسة بإرشاد الاستاذ خالد ناطور معلم التصوير وكان لقاء مباشر بين طلاب المدرستين من خلال اجراء لقاء فيديو كونفراس الذي تم عبر الاقمار الاصطناعيه باستعمال التكنولوجيا الحديثة التي ساعدنا في تجهيزها برنامج رمز لكل تلميذ والمعلمة وفاء صفا مركزه الحوسبة في المدرسه
هذا وقام السفير بزرع شجره زيتون التي كانت محور البحث العلمي في حديقة المدرسه وكونها رسم السلام والمحبة
وفي نهاية اللقاء قام السفير بتطير زوج من الحمام الابيض والذي يرمز وغصن الزيتون للسلام والذي نحن احوج ما نكون اليه في هذه الفتره العصبية التي تمر على منطقتنا خاصه والعالم عامه
املين بذلك ان يتحقق السلام في ربوع الشرق الحبيب.

لاقت هذه الزياره نجاحا باهرا وذلك نتيجه للتخطيط الصحيح, التعاون المميز بين افراد طاقم الهيئة التدريسية عامه ومعلمي كريف خاصه كل في موقفه واخص بالذكر طاقم العلوم ومرشده كريف المعلمة وفاء صباغ التي سهرت كثيرا على التعقب الدؤوب لإنجاح المشروع بمساعدة مركزه غلوب المعلمة وفاء حصباني والذي عمل طلابها على اجراء البحث والمشاركه الفعاله, المعلمه نهاي خطيب, الاستاذ خالد ناطور , كما ونشير لدور سريه كشافه المدرسه بارشاد المعلمه هنا حمدان والاستاذ امين حمدان. شكر خاص الي نائب المدير الاستاذ فرج فرج ,سكرتيره المدرسه وطاقم الموظفين .

كل هذا تم بتوجيه ودعم مدير المدرسه د. سليمان خطيب الذي يوجه طلابه وطاقمه الى النهج الصحيح وذلك من خلال المحافظة على العادات والتقاليد والاسس الدينية التوحيديه جنبا الى جنب مع اكتساب المهارات اللازمة لاستعمال التكنولوجيا اللازمه في عصرنا هذا حتى نؤهل طلابنا للعصر الحديث

أضف تعليق

التعليقات