الشريط الأخباري

القدس المفتوحة تحتفل بتخريج فوجها السادس عشر

بلال كسواني
نشر بـ 30/08/2013 11:40 , التعديل الأخير 30/08/2013 11:40

احتفلت جامعة القدس المفتوحة، بتخريج فوجها السادس عشر "فوج الحرية والاستقلال" في رام الله والبيرة؛ ذلك بحضور ممثل الرئيس محمود عبّاس الدكتور حسين الأعرج رئيس ديوان الرئاسة، ومحافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وعلى رأسهم المهندس عدنان سمارة رئيس مجلس الأمناء، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة ومستشاريه ومدراء الفروع وفي مقدمتهم مدير فرع الله د. رسلان محمد، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية، وأهالي الخريجين.

وهنأ م. سمارة لخريجين بهذا التخرج، وقدم الشكر الجزيل لسلطة عمان لدعمها بناء مبنى جديد لفرع رام الله والبيرة، مؤكدا أن فرع الجامعة في رام الله يعتبر أحد أعمدة التعليم الفلسطيني، واصبحت القدس المفتوحة جزء من الجغرافيا الفلسطينية فلها 22 فرعا وبها قرابة 60 ألف طالب وطالبة.

وأوضح أن الجامعة تقود سياسة الابداع والتميز، فهي تأخذ بيد المبدعين وتؤس للإبداع الفلسطيني، وهي جزء من النضال في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

بدوره، هنأ رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو الخريجين، مشيرًا ان الجامعة دخلت إلى كل بيت بمصباح علم أنار الطريق لأبناء شعبنا، وهذا حلم تحقق لقادة عظام حملوا هم شعبهم ذات يوم حينما استفحلت اجراءات الاحتلال ضد مؤسسات التعليم العالي وقرروا انشاء جامعة تنتقل إلى بيت الطالب وكانت هذه الجامعة "ألقدس المفتوحة".

من جانبه، نقل ممثل الرئيس محمود عباس الدكتور حسين الأعرج تهاني الرئيس وتحياته للخريجين وذويهم. وقال إن التفاف الخريجين وسائر شعبنا حول الشرعية الفلسطينينة بقيادة الرئيس أبو مازن ستجسد الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف واقعًا على الأرض.

من جهته، قال زياد الواوي رئيس مجلس الطلبة القطري إن جامعة القدس المفتوحة تحتفل بتخريج الفوج السادس عشر في أعراس تزدان بها فلسطين من رفح جنوبًا حتى جنين شمالًا، شاكرًا رئاسة جامعة القدس المفتوحة لتبنيها خريجي الجامعة ومبدعيها وكان آخرهم خليل شريتح الذي اكتشف ثغرة في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وفي كلمة الخريجين التي ألقتها الخريجة نهى محمد جرادات أعربت عن شكرها لرئاسة الجامعة ممثلة برئيسها ورئيس مجلس أمنائها قائلًة: "أقف اليوم بينكم حاملة شرف الحديث نيابة عن الزميلات والزملاء الخريجين، لأعلن باسمهم جميعًا شكرنا الكبير لمجلس الأمناء ورئيس الجامعة والكوادر التعليمية والإدارية الذين واصلوا العمل لتكون الجامعة منارةً من منارات التعليم العالي في الوطن وخارجه"، مبينًة فخرها بكونها ابنة "القدس المفتوحة".

أضف تعليق

التعليقات