في حين أنه من العدل أن نقول إن شركة نيسان الرائدة في صناعة السيارات تعتقد أن السيارات الكهربائية هي بالتأكيد مستقبل النقل، فإن الوصول إلى هذه النقطة لن يحدث بين عشية وضحاها. ولا تزال المركبات التي تعمل بالمحرك جزءًا موجودًا في كل مكان من حياة الناس، مما يعني أنه لا يزال بإمكانهم إلحاق ضرر أكبر بالبيئة أكثر من نفعه إذا لم تكن الشركة المصنعة حذرة للغاية.

 

قبل عدة سنوات، طورت نيسان خطة متطورة لمساعدة البيئة تضمنت محورين رئيسيين. أولاً، تطوير مركبات خالية من الانبعاثات كلما أمكن ذلك. وبعد ذلك، تحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود لسياراتهم التي تعمل بمحركات بقدر استطاعتهم. وPure Drive هي وسيلة لمساعدة عملاق صناعة السيارات على تحقيق هذه الأهداف. فمن نواحٍ عديدة، يعد Pure Drive فرصة نيسان لتحقيق كل هذا وأكثر، حيث يوفر للناس أكثر خيارات القيادة الصديقة للبيئة والاقتصادية الممكنة. ومن هنا نشأت شارة "Pure Drive" على بعض سيارات نيسان.
 

يعد Pure Drive في جوهره مجموعة جديدة ومبتكرة من التقنيات التي تهدف إلى تحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود في مجموعة سيارات نيسان مع تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير.

ويحصل ذلك بعدة طرق مختلفة، بما في ذلك عبر نظام "Stop / Start" حيث يتم إيقاف المحرك عندما تكون السيارة متوقفة لتحسين الاقتصاد في استهلاك الوقود. كذلك هنالك محرك البنزين من 3 أسطوانات سعة 1.2 لترات ذو الحقن المباشر للبنزين في بعض الموديلات. ويجمع هذا المحرك بين شاحن فائق في محرك صغير، مما يقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى مستوى لم يكن يشاهد في السابق إلا في السيارات الهجينة.

إلى جانب كل ذلك، تتميز بعض المركبات المزودة بنظام Pure Drive بنظام هجين يمكنه استعادة الطاقة المهدرة وزيادة الأداء. وهناك البعض الآخر الذي يحتوي على شواحن فائقة على المحركات الصغيرة تساعد في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يعادل السيارة الهجينة. وهناك تقنية أخرى تم استخدامها وهي وضع ECO التي يمكن أن توفر للسائق خيار قيادة اقتصادي أثناء استخدام Xtronic CVT .

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى:
[email protected]gmail.com