اعلنت وزارة الصحة الاسرائيليّة اليوم الجمعة، أن العدد الذي تم التحقق منه للمتحور قد ارتفع من ثلاثة إلى سبعة. وهم أشخاص لم يتم تطعيمهم وعادوا من جنوب إفريقيا، حيث يبدو أنهم أصيبوا هناك بالطفرة الجديدة.

وبحسب ما نشرت وزارة الصحة الاسرائيلية، أن هناك اشتباهًا كبيرًا في 27 حالة أخرى من المتعرضين للمتحور، ولم يتم تلقي نتائج الخاصة بهم بعد.

ومن بين الحالات الـ 27، عاد ثمانية منهم من الخارج أو اقتربوا بعائد من الخارج، و 19 منهم لم يتواجدوا في الخارج مؤخرًا، مما يثير مخاوف من تفشي المرض على نطاق واسع في اسرائيل.