ان البطاطا الحلوة تمنح لمن يتناولها في فصل الشتاء الشعور بالدفء لما تحتويه من عناصر تمد الجسم بالطاقة فضلا عن مذاقها المحبب للكبار والصغار.




عرضت بوابة "أخباراليوم" تقريرا يظهر الفوائد التي يحصل عليها كل من يعتاد تناول ثمرة واحدة من البطاطا الحلوة خاصة في فصل الشتاء، حيث أن تناول البطاطا يحدث تغييرا شاملا في مختلف أنحاء الجسم.



تعزيز صحة القلب

تحتوي البطاطا الحلوة على فيتامينات ومعادن مثل البوتاسيوم الذي يلعب دورل كبير في تعزيز صحة القلب والشرايين وضبط مستويات ضغط الدم، كمل يحافظ البوتاسيوم على اتزان السوائل في الجسم ومستويات ضغط الدم.



تقوية المناعة

تعزز البطاطا الحلوة مناعة الجسم بفضل غناها بفيتامين (ج) والبيتا كاروتين، وهو ما يجعلها تكافح الالتهابات والأمراض العديدة، وخاصة نزلات البرد في الشتاء، كما تحتوي على مادة الكولين، التي تساعد على الاسترخاء وعلاج الأرق وتحسين التعلم والذاكرة والتقليل من الالتهابات المزمنة مثل التهابات الجهاز التنفسي والربو.



شحن طاقة الجسم

تمد البطاطا الحلوة بقدر كبير من الطاقة لأنها مصدرا للكربوهيدرات والنشويات التي تعد المصدر الأساسي للطاقة في الجسم، فكل 100 جم منها مشوية "ثمرة واحدة" تمدنا بما يقارب 89 سعرا حراريا، ما يجعلها وجبة مثالية لمن يرغبون في زيادة أوزانهم والتخلص من النحافة

.



تكافح نوبات السكر

وذلك أن البطاطا الحلوة ذات مؤشر جلايسيمي منخفض ، وأثبتت الأبحاث أنها تساعد في خفض نوبات هبوط السكر في الدم، ومقاومة الأنسولين عند مرضى داء السكري، فضلا عن أنها مصدر غني بالكربوهيدرات المعقدة والألياف الغذائية.



تعزيز صحة البشرة والبصر

تحتوي البطاطا الحلوة على كميات وفيرة من فيتامين (أ) المعروف بفيتامين الجمال، والبيتا كاروتين كمضاد أكسدة قوي وضروري لتحييد الجذور الحرة ومكافحة علامات الشيخوخة وخاصة التجاعيد، ويعمل البيتا كاروتين على تعزيز صحة العين وسلامة النظر ومكافحة التكنس البقعي الذي قد يظهر مع التقدم في العمر.



مكافحة السرطان

أفادت دراسات أجريت مؤخرا بأن للبطاطا الحلوة قدرة على مكافحة سرطان البروستاتا وسرطان القولون، ذلك لأنها غنية بمركبات الفلافونويد فهي تساعد في الحماية من سرطان الرئة وسرطانات الفم.




الحفاظ على أداء الجهاز الهضمي

تمد البطاطا الجهاز الهضمي بكمية كافية من الألياف، ويوصى الأطباء بتناول كمية من الألياف الغذائية لا تقل يوميا عن 25-30 جراما، وينتج عن عدم تناول الألياف الإصابة بالتلبكات المعوية والإمساك واضطرابات الهضم الأخرى.



الحماية من فقر الدم

تحتوي البطاطا الحلوة على للحديد لذلك فإن لها دور في الوقاية من فقر الدم، كما ينصح بها الأطباء للحوامل كوجبة خفيفة سهلة الهضم.