ندد جاويد كريم، الشريك المؤسس الثالث لموقع يوتيوب، بإزالة المنصة لعداد عدم الإعجاب العام لمقاطع الفيديو، مشيرًا إلى أن التغيير يؤدي إلى تراجع المنصة.

وقال كريم: لماذا تجري يوتيوب هذا التغيير غير المرغوب فيه عالميًا، هناك سبب. ولكن ليس سببًا مفيدًا، ولن يتم الكشف عنه علنًا، تعد القدرة على التعرف بسهولة وسرعة على المحتوى السيئ ميزة أساسية لمنصة المحتوى التي ينشئها المستخدمون. ليس كل المحتوى الذي ينشئه المستخدمون جيد.


وأجرت المنصة التغيير على واجهة المستخدم الأسبوع الماضي. وقالت إنها أزالت إبداءات عدم الإعجاب العامة من أجل مواجهة المضايقات وتعزيز التفاعلات المحترمة بين المشاهدين وصناع المحتوى.

ولكن العديد من مستخدمي وصناع محتوى يوتيوب انتقدوا القرار. وذلك بحجة أن أرقام عدم الإعجاب تمنح المجتمع وسيلة للتعبير عن تفضيلاته. بالإضافة إلى التعرف بسرعة على مقاطع الفيديو المضللة والمحتوى غير المرغوب فيه الذي تروج له خوارزمية المنصة.

(البوابة العربية للاخبار التقنية)