تتسبب الرياح القوية بالعديد من الكوارث وحوادث السير، كما وتهدد سلامة سائقي السيارات، حيث تعتبر الرياح القوية من أخطر عوامل الطقس، لأنها تؤدي إلى تغيير في سلوك قيادة المركبات.

وينصح خبراء نادي السيارات (ADAC) الألماني والهيئة الألمانية للفحص الفني بالقيادة بسرعة بطيئة قدر الإمكان وعدم القيام بمناورات عنيفة، مع العلم بأن تغيرات سلوك القيادة تزيد بزيادة سرعة الرياح والسيارة؛ فإذا اصطدمت عاصفة سرعتها (70) كلم/س بمركبة بسرعة (100) كلم/س، فيمكنها تحريكها بمقدار متر واحد.

وإذا كانت السيارة تسير بسرعة (130) كلم/س، فيمكن أن تصل إلى أربعة أمتار، كما يزداد الخطر في المناطق المفتوحة على الجسور أو المناطق المرتفعة، ويتعين أيضا الابتعاد عن الطرق، التي تمتد على جوانبها الأشجار.

وأشار الخبراء إلى أن المركبات مثل المقطورات وسيارات الكارافان والسيارات الكبيرة بوجه عام يزداد تأثرها بالرياح، كما أن الهياكل الفوقية مثل صناديق السقف تزيد من السطح المعرض لتيار الهواء.