كشفت مصادر عبرية النقاب عن محادثة وصفها بالمتوترة بين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين ووزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس أمس الثلاثاء.

ووفقاً للموقع العبري، أجرى بلينكين محادثة هاتفية متوترة يوم الثلاثاء مع غانتس، احتج خلالها على قرار الموافقة على تخطيط وبناء 3000 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة الغربية.

وأوضح الموقع أن هذا ما قاله ثلاثة مسؤولين إسرائيليين كبار مطّلعون على تفاصيل المحادثة، فيما كان رد غانتس: "لقد قلصت نطاق البناء قدر الإمكان، وسنتخذ المزيد من الخطوات من أجل الفلسطينيين".


وكانت موجة من الانتقادات العربية والدولية صاحب اعلان إسرائيل المصادقة على بناء مئات الوحدات الاستيطانية في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، أبرزها الموقع الأمريكي الرافض لذلك.