قررت شركة تسلا لصناعة السيارات الكهربائية نقل مقرها الرئيسي من بالو ألتو في ولاية كاليفورنيا إلى أوستن بولاية تكساس. ولم يوضح مالك الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، أسباب هذا القرار. ويقع المقر الحالي للشركة في "بالو ألتو" العاصمة غير الرسمية لوادي السيليكون، بين سان فرانسيسكو وسان خوسيه، ويعتبر المركز العالمي للتكنولوجيا العالية.

ويعمل في وادي السيليكون في كاليفورنيا المقرات الرئيسية لعمالقة التكنولوجيا العالمية مثل "غوغل"، و"آبل"، و "فيسبوك". وتمتلك "تسلا" مصانع في كل من تكساس وكاليفورنيا. وأعرب ماسك، في وقت سابق، عن استيائه من الإجراءات التقييدية المتعلقة بفيروس كورونا، والتي أدخلتها سلطات كاليفورنيا، والتي أثرت على وتيرة الإنتاج.