طورت شركة إسرائيلية فحصا جديدا لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا يجري فيه فحص اللعاب فقط دون اخذ عينة من داخل الانف
الامر الذي ازعج الكثير ممن خضعوا للفحص كما يأتي هذا الفحص بالنتيجة بعد 45 دقيقة فقط بدلا من عدة ساعات كما هو في الفحوص المتوفرة حاليا .
وقد تلقت وزارة الصحة في اطار مشروع اختبار الفحص الجديد عدة اطقم ليتم استعمالها بغية التأكد من دقة الفحص الجديد
وقالت شركة MagBiosense انه تم اختبار الفحوص الجديدة على عدة فيروسات مثل الزيكا والدانغي وغيرها حيث تم اثبات دقة النتائج .
كما قال الدكتور دانيلي من الباحثين مطوري الفحص ان الشركة قامت أيضا بتطوير فحص مصلي لتشخيص المضادات التي ينتجها الجسم ضد فيروس كورونا وتبين ان الفحص الجديد ادق واسرع من تلك المستعملة حاليا.