أكد مسؤولون في وزارة الصحة الكندية أخيراً أن بيانات المستشفيات المحلية تشير إلى أن حالات الإصابة النادرة بالتهابات في القلب كانت أعلى نسبياً من السابق وتزامنت مع لقاح "موديرنا" المضاد لـ"كوفيد 19" مقارنةً بلقاحات "فايزر" و"بيونتيك".

وأشارت البيانات إلى أن التهاب القلب يحدث في كثير من الأحيان لدى المراهقين والبالغين الذين تقلّ أعمارهم عن 30 عاماً وفي الغالب عند الذكور.

وقال بيان لوكالة الصحة العامة الكندية إن غالبية المصابين عانوا أعراضاً خفيفة نسبياً وتعافوا بسرعة.

وأضاف أنه تبين تزايد خطر حدوث مضاعفات في القلب، بما في ذلك التهاب القلب بشكل كبير بعد الإصابة بفيروس كورونا.

وكانت هيئات التنظيم في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومنظّمة الصحة العالمية قد أكدت أنه لا تزال فوائد التطعيم للوقاية من كورونا تفوق المخاطر.