ينظم حراك "امهات من اجل الحياة - امهات ثكالى"، السبت المقبل، وقفة احتجاجية مقابل بيت وزير الامن الداخلي في كوخاڤ يئير عومر بارليڤ، احتجاجا على العنف والجريمة في المجتمع العربي.

وتنظم الوقفات في مدينة كوخاڤ يئير المجاورة للطيبة منذ اكثر من ثلاثة أسابيع.

وانطلق الحراك منذ اكثر من عام حينما نظم مسيرة من حيفا الى بيت رئيس الدولة في القدس تنديدا بتقشي العنف والجريمة في المجتمع العربي.

وقالت والدة المغدور سعد جبالي - وطفة جبالي لبكرا:اقمنا قبل سنة وشهر، مسيرة من حيفا الى بيت رئيس الدولة في القدس انا واخرى ام ثاكل من حيفا ومن هناك انطلقنا وشكلنا مجموعة امهات ثكالى وننظم تظاهرة بين فترة والأخرى.

وتابعت: اخر نشاط احتجاجي للمجموعة كان بـ18.3 بدوار رابين ومنذ ثلاثة اسابيع نتظاهر قبالة بيت وزير الامن الداخلي عومر بارليڤ.

لغز الجرائم 

وأوضحت: نحن نطالب بحل لغز جرائم القتل التي حصلت لانه ولا جريمة تم حل لغزها سوى الجريمة التي اودت بحياة نجلي سعد.

وشددت جبالي على ان: لا نحظى بدعم من أحد ولا نريد دعم أحد ونحن نذهب كنساء لهناك للمطالبة بالحصول على حقوق اولادنا ضحايا افة جرائم القتل. الحكومة واعضاء الائتلاف الحكومي، قبل الانتخابات وعدوا بحل افة العنف والجريمة وحتى الان لم نرَ اي نتيجة.

وحول جريمة أمس في الطيبة، قالت: نحن نعيش مأساة في الطيبة ما يؤلمني ان الافراح تتحول الى اتراح.

يشار الى ان الوقفة الاحتجاجية ستنظم السبت المقبل للمرة الرابعة على التوالي.