أعادت شركة نيسان للسيارات إحياء طراز "سيلفيا"، لكن بنسخة أكثر عصرية وحداثة، تعتمد على الطاقة الكهربائية بالكامل مع الاحتفاظ بالشكل الخارجي المميز للطراز من ستينات القرن الماضي.

وفقًا لموقع "موتور1" المتخصص في السيارات، حرص المصمم "ماثيو ويفر"نائب رئيس سيدان، على الاحتفاظ بجوهر التصميم الأصلي ولكنه قام بتحديثه من أجل مجموعة نقل الحركة الكهربائية، بعد أن طُلب منه إعادة تصور سيارة من تاريخ شركة صناعة السيارات من أجل مستقبل كهربائي.

جاء تصميم "ماثيو" مستوحى على وجه التحديد من الجيل الأول من "سيلفيا" التي ظهرت لأول مرة في معرض طوكيو للسيارات في عام 1964 وتم طرحها للبيع في العام التالي، خلال عملية الإنتاج، صنعت الشركة 554 سيارة فقط.

الشهرة المناسبة 

وقال "ماثيو"في تصريح للموقع "كانت سيلفيا وقتها سابقة لعصرها، ولكنها لم تحقق شهرة أو ضجة كانت بالفعل تستحقها، وعلى الرغم من أنها أصبحت طراز قديم جدًا، إلا أنك ترى أنها ما زالت قيد الاستخدام وموجودة على الطرقات اليوم. إنها أيضًا مثال رائع لما هو متوقع من منتج عالمي، جودة عالية و جذابة عالميًا ".

بعد أول طرح لـ"سيلفيا" النسخة الأصلية، أعادت نيسان إحياء سيلفيا في عام 1975 لسيارة كوبيه رياضية مدمجة، احتل الطراز مكانًا أقل من سيارة Z وهي للأشخاص الذين يبحثون عن سيارة بأداء متوسط على الطريق بأسعار معقولة، ظلت السيارة في هذه المكانة لعقود حتى أزالتها نيسان من التشكيلة اليابانية في عام 2002.

لم تستخدم نيسان اسم سيلفيا على نسختها المباعة في الولايات المتحدة، بل كان الطراز متاحًا في أمريكا تحت 200SX و 240SX.