يواصل سهم شركة "فيكتوريا سيكريت" الارتفاع منذ 2 أغسطس الجاري، بعد أن منح بنك أمريكي الشركة لمتخصصة في الملابس الداخلية للنساء نظرة إيجابية.
 
وأغلق السهم تعاملات يوم الجمعة الماضي عند 74.77 دولار، وللمقارنة فإن سهم "فيكتوريا سيكريت" سجل في 2 أغسطس الماضي قراءة عند 45.99 دولار.

وبذلك يكون السهم قدر ارتفاع في نحو أسبوعين بنحو 62%.

وجاء الارتفاع الحاد بعد تقارير أفادت بأن البنك الأمريكي "جي بي مورغان" أعطى "فيكتوريا سيكريت" توصية شراء أسهمها، وحدد 100 دولارا مستوى مستهدف لسعر السهم، وفقا لموقع The Motley fool.

علامة "فيكتوريا سيكريت" التجارية كانت تعتبر وجهة لكل ما هو مرتبط بالملابس الداخلية للنساء، إلا أن الشركة بدأت تفقد زبائنها مع تحول عدد كبير من النساء إلى ملابس رخيصة.

المصدر: The Motley fool + RT