ينصح خبراء التغذية بدمج الخبز مع الدهون، وكذلك تناوله باعتدال.

من جهتها، تتحدث ريبيكا لويس عن كيفية تناول الخبز دون زيادة الوزن، قائلة: "يجب ألا يحتوي المنتج على الكثير من الكربوهيدرات المكررة والإضافات الصناعية".


وقالت: "إذا كانت قائمة المكونات في الخبز تبدأ بالسكر، أو السكروز، أو الفركتوز، أو شراب الذرة، أو دقيق القمح الأبيض، فيجب أن يكون تناوله محدودًا".
بدورها، ترى خبيرة التغذية تاسيما بهاتيا، أنّه يجب تفضيل الخبز المصنوع من العجين المخمر، مشيرةً إلى أن الأطعمة المخمرة بشكل عام لها تأثير أفضل على عمليات الهضم والتمثيل الغذائي.

في الوقت نفسه، تنصح الخبيرة بتناول أي خبز باعتدال، إذ يحتوي العديد من أنواع الخبز على الحبوب المكررة، والتي يؤدي استهلاكها بكميات كبيرة حتمًا إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم وزيادة الدهون.