اعرب العديد من طلاب وطالبات في البلاد من الجامعات الاردنية والفلسطينية بالضفة الغربية، الذي يدرسون موضوع الطب والاشعة المواضيع الاخرى، عن احتجاجهم الشديد وتذمرهم العارم لرفض وزارة الصحة السماح لهم بالتقدم لامتحان ممارسة المهنة في البلاد.

وقالت الطالبة الفحماوية مرام جبارين التي تدرس بإحدى الجامعات الأردنية :" نتوجه بنداء لكافة النواب العرب والمسؤولين بمساعدتهم في تجاوز هذه المشكلة المستعصية، وزارة الصحة ترفُض تقدم أي طالب تخرج في خارج البلاد في موضوع التمريض من التقدم لامتحان مزاولة المهمة، كل هذا بعد تحضير ودراسة وتعب وسهر الليالي، فالموضوع أصبح سياسيا وعنصريا".

وتابعت بالحديث: "ولماذا نحن "طلاب التمريض فمنذ أن انهينا اللقب في جامعات الاردن ونحن نتحضر في كل موعد لتقديم الامتحان ، لكننا لم نلق الا الرفض والردود المبهمة لأسباب غير منطقية وغير حقيقية وغير مقبولة، بل اسباب تعجيزية، لا نملك الا التوجه اليكم، نوابنا العرب ورؤساء سلطاتنا المحلية واعضاء لجنة المتابعة العليا، نناشدكم، أن والعشرات من زملائي وزميلاتي، مساعدتنا، فصوتي هذا هو واحد من الكثيرين العالقين بين الامل والرجاء، نرجوكم بعد اللهأن تعيرونا اهتماما وأن تمدوا يد العون لنا لكي لا تذهب سنوات الدراسة الغالية هدرًا دون أي سابق انذار وبلا أي اعتبارات موضوعية او مهنية.

من جانبه قال الشاب احمد اغبارية الذي درس موضوع الاشعة في جامعة جنين الامريكية: "نواجه تعقيداتكثيرة، وعند تقديمنا سيرة ذاتية للمستشفيات الحكومية يتم رفضها بحجة ان لا يقبلوا طلاب قد درسوا خارج البلاد، وهذا الصعوبات تواجه مئات الطلاب في البلاد، وللأسف دون أي تحرك من احد، لذلك اتمنى المساعدة من النواب العرب".

تعقيبات

وهذا ولقد توجه مراسلنا الى وزارة الصحة لأخذ تعقيب عن الموضوع الا ان حتى الان لا يوجد أي رد في حالة وصول تعقيب سنقوم بنشرة على الفور.

بدوره، قال د.احمد الطيبي من القائمة المشتركة: "نتابع الامر مع وزارة الصحة، ولقد توجهنا انا والنائب اسامة السعدي لوزارة الصحة وقسم التمريض وننتظر ردهم عن الموضوع".