علم موقع "بكرا" نقلا عن بيان الناطق بلسان مستشفى سوروكا أن شابًا يبلغ من العمر 38 عامَا توفي قبل قليل جراء اصابته بفيروس كورونا. 

وعلم أنّ الشاب لم يعاني من أمراض سابقة ولم يتلقى أي تطعيم. 

وأصيب الشاب جراء الفيروس بأعراض تنفسية حادة تم نقله بسببها إلى المستشفى، حيث تدهورت حالته بسرعة.

البروفيسور موتي كلاين، مدير وحدة العناية المركزة في سوروكا قال: "لسوء الحظ، حقيقة أنه كان شابًا ولم يكن يعاني من أمراض في الخلفية لم يساعده في التعامل مع المرض الخطير. القصة المحزنة تؤكد فقط على أهمية التطعيم".