عقد هذا الاسبوع،  يوم دراسي بمناسبة نهاية السنة الدراسيّة لقسم طب العائلة في التخنيون، بمشاركة نحو 150 خبير ومحاضر ومتخصّص في طب العائلة. وخلال اليوم الدراسي، تمّ توزيع شهادات تميّز على أطباء كلاليت، الذين يعملون كمحاضرين في قسم الطب في التخنيون. وقد حصل أطباء كلاليت على التقييمات الأعلى من قبل الطلاب كمحاضرين متميّزين ملتزمين بتأهيل جيل المستقبل في مجال الطب.

وقد حظي بشهادات التميّز 7 أطباء عائلة كبار: د. إيمان عوّاد عيسى من عيادة طمرة، د. سارة سيغلت من عيادة دانيا في حيفا، د. إينا مروم من عيادة كريات شبرينتسك في حيفا، د. حجيت دسكل مديرة عيادة طبعون، د. أريك شخطر من عيادة تسروفا، د. عميت فورات مدير عيادة طيرة الكرمل الغربية، ود. موران فريدمان من عيادة هبونيم.
وتولى عرافة الحفل د. ليف شدمي ود. عدي مور، اللتان تمّ اختيارهما كطبيبتين متخصصتين متميزتين. ومن بين المشاركين البارزين في الحدث: بروفيسور ايلون ايزنبرغ، عميد كليّة الطب، د. ميخئيل كوفمان، رئيس قسم طب العائلة، السيّد رونين نودلمان، مدير لواء حيفا والجليل الغربي في كلاليت.
وتخلل الحدث محاضرة قيّمة لزوهر غور، عالم نفسي تنظيمي، بالإضافة إلى محاضرات TED من قبل أطباء نجحوا في إحداث تغيير في المجتمع وفي الطب وشاركوا في ورشات القيادة التي نظّمها متخصّصي ومحاضري القسم.
د. مردخاي الفرين، مدير قسم طب العائلة في لواء حيفا والجليل الغربي في كلاليت: "كأطباء نحن ملتزمون بتهيئة جيل المستقبل من الأطباء في إسرائيل. التعليم والتدريس هو جزء لا يتجزأ من الروتين اليومي في العيادات. نحن نطمح للتميز في التدريس بشكل خاص والطب بشكل عام. أشكر جميع المحاضرين على الاستثمار في تعليم وتدريس الطلاب".
رونين نودلمان، مدير لواء حيفا والجليل الغربي في كلاليت: "طب العائلة هو حجر الزاوية في الطب المجتمعي. إنّ تميّز أطبائنا يعكس الريادة والخدمات التي يتلقاها متعالجينا في العيادات المنتشرة في جميع أنحاء حيفا والجليل الغربي. أنا فخور بأطبائنا المتميزين وأتمنى للجميع مواصلة العمل المثمر والصحي".