الفنانة اليمنية أروى عن استيائها الشديد من المشاهير الذين يكشفون تفاصيل حياتهم الشخصية، من زواج وطلاق، على مواقع التواصل الاجتماعي مقارنة بينهم وبين الفنانين قديما حيث كانت الحياة الشخصية بعيدة عن الرأي العام.

وقالت أروى، في فيديو نشرته عبر حسابها في (سناب شات): "أريد أن أخبركم عن موضوع يشغل اهتمامي، لماذا كل الناس التي تظهر على السوشيال ميديا الآن تُخبر الجميع بأسرارها؟ سواء حدث معها طلاق أو زواج، حتى زمان الفنانين لما كانوا يتطلقوا ما كنا نعرف يعني في ناس للحين ما يعرفوا اذا سعاد حسني وعبدالحليم حافظ تزوجوا وتطلقوا او لا ما حد يعرف"، وفق (نورت).

وأضافت مستنكرة" الآن تظهر الفنانة أو المشاهير (البلوغير) إذا اتزوجت أو أطّلقت تُخبر الجميع، وأشعر أنَّها تُخبر السوشيال ميديا بطلاقها قبل ما تُخبر أهلها، وهذا شيء غير لطيف وغير صحيح".

وأردفت الفنانة اليمنية قائلةً" مع الوقت إذا أحد سأل تلك الفنانة عن سبب طلاقها تُخبرهم بأنَّه لا يوجد بينهما نصيب، بدلاً من الردود، وإظهار حياتهم الشخصية أمام السوشيال ميديا".

وأكملت أروى حديثها" المتابعون ليس لهم الحق في معرفة حياتنا الشخصية، وأنَّ تلك الحياة الشخصية ملكٌ لنا نحن فقط، وأنَّ معظم المشاهير الذين يُبرزون حياتهم أمام الناس، ليسوا سعداء بل يعكسون لكم صورةً غير الواقع الذين يعيشونه، واختتمت بقولها: "أنا إذا زعلت من أخويّ لن أُخبر أصدقائي بهذا الأمر، فكيف ليّ من إخبار العالم كله، احتفطوا بأسراركم داخلكم".

وبدا من حديث أروى أنها تُلمِّح لقصة زواج الفنانة الكويتية إلهام الفضالة من الفنان شهاب جوهر، عقب حملة الهجوم الذي صاحب إعلان زواجهما.

وكانت إلهام قد تصدَّرت مؤشرات البحث والتريند على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقدها البعض بسبب زواجها في هذا العمر، مشيرين إلى أنّ لديها ابنة من زواجها الأول، وابنتين من الثاني، كما اُتهمت بأنّها تطلّقت وأجبرت شهاب على الانفصال عن زوجته، وهو ما أحدث ضجةً كبيرة.