يعد اليانسون من الأعشاب القديمة، يحتوي على الزّيت الطيّار الذي يتكوّن بشكل رئيس من الأنيثول المُتحوّل حيث إنّه يُشكّل 1.5- 6% من كتلته، وعلى اللّيبيدات (الدّهون) الغنيّة بالأحماض الدُهنيّة، مثل حمض البالمتيك والأوليك، والتي تُشكّل 8-11%، كما أنّ الكربوهيدرات تُشكّل 4% من كتلته، في حين تُشكّل البروتينات 18%.

فوائد اليانسون:

يقضي على البكتيريا


يعتبر اليانسون مُضادًّا بكتيريًّا وفطريًّا، حيث وُجِدَ أن مُستخلَصاتِ اليانسون وزيته الطيّار فَعّالةٌ في القضاء على العديد من أنواع البكتيريا، كما وُجِدَ لها دورٌ في القضاء على العديد من أنواع الفطريات.

مفيد للعضلات

من أهم فوائد اليانسون أنه مُرخٍ للعضلات، حيث وَجَدت الأبحاث أنّ مُستخلصاتِ اليانسون وزيته الطيّار فعالةٌ لإرخاء العضلات

مضاد للتشنجات

يعد تناول اليانسون مفيد جدا في التخفيف من التشنجات، حيث وجدت دراسة نشرت في مجلّة Journal of Ethnopharmacology أن لليانسون فوائد عديدة تساعد على استرخاء العضلات والأعصاب والأوعية الدموية

طارد للبلغم

وَجَدت العديد من الدّراسات التي أُجرِيت على حيوانات التّجارب قُدرةً لزيت اليانسون الطيّار على رفع كميّة البلغم التي يقوم الجهاز التَنفُسيّ بطردها.

فعال للكحة

يعمل تناول اليانسون على تخفيف آثار الكحة الناتجة عن التهاب الحلق واحتقان الصدر، حيث يحتوي اليانسون على العديد من المكونات النشطة مثل تربينويد الانيثول والذي يساعد على تخفيف السعال.

يساعد على التخلص من قرحة المعدة

فوائد اليانسون فعالة في علاج مشاكل عسر الهضم والمغص والغازات وانتفاخ البطن و علاج قُرحة المعدة بخفض التَضرُّر الذي يُصيب الغشاء المُخاطيّ من المواد المُحفِّزة للقُرحة.

لعلاج الامساك للرضع

يستخدم اليانسون في علاج حالات الإمساك للأطفال حديثي الولادة بالاضافة الى حالات المغص والبرد الشديدة و فتح الشهية.

يساعد في علاج الإدمان

يمكن أن يُساهم الزّيت الطيّار المُستخلَص من اليانسون في علاج الإدمان على المورفين كما وضَّحَت إحدى الدّراسات الحيوانيّة.

لعلاج الالتهابات

يعد اليانسون مُسكّنًا ومُضادًّا للالتهابات، حيث يعمل مُستخلَص اليانسون كمُسكِّن، ووجدت بعض الدّراسات دوراً مُسكّناً لزيته الطيّار شبيهاً للمورفين والأسبرين، كما وَجَدت إحدى الدّراسات التي أُجرِيت على فئران التّجارب دوراً لزيته الثّابت كمُضادّ للالتهابات بدرجة شبيهة بالإندوميثاسين، ودوره كمُسكّن بتأثيرات مُشابهة للأسبيرين والمورفين.

بذور اليانسون تُقلل من أعراض انقطاع الطمث

يُفيد اليانسون في حالات عسر الطّمث، حيث وَجدت إحدى الدّراسات التي استعملت كبسولات تحتوي على مُستخلَص اليانسون والزّعفران والكرفس قدرة هذا العلاج على تخفيف الألم أكثر من دواء حمض الميفناميك (Mephnamic acid) المُستخدَم في هذه الحالة.

يزيد من قوة الجهاز المناعي

يحتوي اليانسون على مضادات الأكسدة التي تزيد من قوة الجهاز المناعة وتخفيف آلام الصدر المصاحبة لنزلات البرد والسعال.

يوازن مستوى السكر في الدم

مُقاومة مرض السكريّ، حيث وَجدت إحدى الدّراسات أنّ إعطاء 5 جم من مسحوق بذور اليّانسون يوميّاً ولمدّة 60 يوماً قد تُخفِض من سكّر الدّم بمُعدّل 36%، بالإضافة إلى خفض الدّهون الثُلاثيّة، والكوليسترول في الدّم، وخفض أكسدة بروتينات الدّم واللّيبيدات (الدّهون).

كما أن فوائد اليانسون تساعد في تحسين إمتصاص الأمعاء الدقيقة للجلوكوز وبالتالي تحسن حالة مرضى السكري.

من الأعشاب المنشطة للكبد

يعتبر تناول اليانسون مفيدًا جدًا لتنشيط وتجديد خلايا الكبد، وفي حالة نشاط الكبد، فإنه سوف يعمل على أكمل وجه، ومن ذلك تنظيف أنسجته من النفايات والسموم.

تُشير بعض الدّراسات الأوليّة إلى أنّ استعمال بخاخٍ مُحتوٍ على زيت اليانسون، وزيت جوز الهند، وزيت الزّهرة اليابانيّة اليلانج يلانج على فروة الرّأس يعمل على التخلُّص من قمل الرّأس.