نداف دربكين، شاب يبلغ من العمر 28 عامًا، من تل أبيب، حصل مؤخرًا على تعريف اغرب حالة بالكورونا، حيث تلقى التطعيم مطلع العام الحالي (كانون ثاني) وفي حزيران الأخير شخص بإصابته بالفيروس مرتين، مرة اثناء تواجده في رحلة عائلية في برشلونة ومرة ومع عوددته إلى البلاد. 

وقال دربكين لموقع واي نت يوم (الأربعاء): في بداية حزيران، سافرت إلى برشلونة لزيارة أخي الذي يعيش ويدرس هناك منذ عدة سنوات. في غضون يوم أو نحو ذلك، ظهرت الأعراض على أخي. ربما أصيب هناك في حفلة في الشارع، وقد رافقته بمسار المعالجة. وبعد يومين أصبت أيضًا. لم أكن أعتقد أن لدي سببًا للقلق لأنني تلقيت التطعيم، لكن بدات العراوض بالظهور علي وأصبت بحرارة مرتفعة وصلت إلى 40 درجة. 

وقال دربكين: العلاج في برشلونة كان صعبًا ولم نتلقى أي دعمًا، وبعد أنّ مررنا فترة العلاج قررت العودة إلى البلاد مع أخي. 

وأوضح: في المطار خضعت إلى العلاج، وقد ظهر بداية الأمر جواب سلبي، إلا أنه ومع وصولي إلى مطار البلاد ظهر اجابة ايجابية، مما يعني أني مصاب بالوباء مجددًا- مرتين في غضون 3 اسابيع، ومرة أخرى ظهرت عوارض كانت أشد من العوارض التي حصلت لي في برشلونة. 

وتعتبر حالة دربكين استثنائية ومحيرة إلا أنّ ما يوصى به الأطباء حاليا الإمتناع عن السفر قدر الإمكان.