كشفت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، أن آلاف الإسرائيليين توجهوا إلى مكاتب الرعاية الاجتماعية طلبنا للمساعدة النفسية، منذ بداية الحرب مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وقالت الصحيفة: إن ”حالة التوتر والضغط لدى الإسرائيليين خلال أيام الحرب، تحولت لأزمة نفسية صعبة لدى كثير منهم، ما تسبب في ارتفاع عدد الحالات التي توجهت إلى خطوط المساعدة المختلفة، وكذلك إلى مكاتب الرعاية الاجتماعية، طلبا للمساعدة النفسية“.

ونقلت ”يديعوت أحرونوت“ العبرية، عن جمعية ”عيران“ الاجتماعية، التي تشغل أكثر خطوط المساعدة ازدحامًا منذ بداية عملية ”حارس الأسوار“ في غزة، أن ”المعركة التالية ستكون بتقديم المساعدة النفسية لأولئك الذين تقدموا للجمعية من أجل ذلك“.

وتلقت الجمعية حوالي 10 آلاف طلب للحصول على مساعدة نفسية، منذ بداية التصعيد مع غزة بحسب الصحيفة.

وبينت الجمعية، أنها ”تعاملت مع 30% من حالات القلق، و20% ضيق نفسي حاد، و20% حالات تتعلق بالعلاقات العائلية والأسرية، و30% مع الشعور بالوحدة“.