هل الصوم يؤثر على الجنين في الشهر التاسع سؤال تطرحه الكثير من النساء، ومن هنا عائلتي ستجيب على هذا السؤال وتبين اضرار الصوم في الشهر التاسع للحامل والجنين.

المواضيع

هل الصوم يؤثر على الجنين في الشهر التاسع

اضرار الصوم على الحامل في الشهر التاسع

من الجدير بالذكر ان القانون الإسلامي يسمح بعدم الصوم في شهر رمضان وذلك حفاظاً على صحة الحامل والجنين وتجنب التعرض لأي مضاعفات صحية أو اضرار، ولكن هناك الكثير من النساء اللواتي يصمن خلال هذا الشهر وذلك بعد الموافقة الطبية. ولكن ماذا عن الصيام في الشهر التاسع من الحمل؟

هل الصوم يؤثر على الجنين في الشهر التاسع

كشفت العديد من الدراسات ان الصوم خلال فترة الحمل يمكن ان يعرض صحتك وصحة جنينك للخطر وذلك لأنك لا تزوّدين جنينك بالفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة التي يحتاجها لينمو بشكل صحيح وطبيعي. وفي هذا السياق، هناك العديد من العوامل التي تؤثر في نجاح صوم الحامل وهي أشهر الحمل التي وصلت إليها وتوقيت شهر رمضان والنظام الغذائي الذي تتبعينه. كما وأثبتت هذه الدراسات ان يمكنك الصيام في الفصل الثاني من الحمل وذلك بعد الاستشارة الطبية.

ومن هنا، يحذر الكثير من الأطباء بعدم الصوم في الشهر الأخير من الحمل وذلك بسبب الأضرار التي قد تلحق الجنين ومن اهمها:

زيادة النبض: يؤدي الصوم في الشهر التاسع وقلة التغذية الى قلة تدفق الدم الى الجنين مما يؤدي الى تسارع نبضات قلبه الأمر الذي يؤدي الى الخلل في الجهاز العصبي.

نقص التغذية: من المعروف ان الجنين يأخذ غذائه من الأم من خلال المشيمة، ولكن في حال كنت صائمة، لن يصل الى جنينك الغذاء المناسب مما يعرضه لعدة مشاكل منها التأثير على نموه وانخفاض وزنه والتعرض للولادة المكبرة.

مشاكل صحية: نتيجة الصوم في الشهر التاسع أو في كافة أشهر الحمل، قد يتعرض الجنين الى عدة مشاكل صحية ومنها: زيادة فرص الإصابة بأمراض الكلى، قصور في الشريان التاجي، التأثير على نموه العقلي، وقصر القامة.

اضرار الصوم على الحامل في الشهر التاسع

لا تقتصر اضرار الصوم في الشهر التاسع على الجنين وحسب، بل هناك اضرار كثيرة تطال الحامل ومن ابرزها:

الولادة المبكرة: بسبب قلة السوائل في الجسم، من الممكن ان يقل السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين مما يزيد من خطر الولادة المبكرة.
الإغماء: نتيجة قلة تناول الطعام والتغذية، قد تتعرضين لانخفاص مستوى السكر في الدم مما يؤدي الى التعب والخمول والإغماء.

التعرض للجلطات: بسبب قلة السوائل في الجسم، تحدث الجلطات الدموية وجلطات في الساق ويُصاب الجسم بالجفاف وبالتهاب المسالك البولية.
مشاكل صحية خطيرة: ينتج عن قلة التغذية والسوائل في الجسم الى ضعف المشيمة، الإصابة بالأنيميا والضعف، الحموضة في المعدة،المعاناة من عسر الهضم والتقلصات الحادة.