أصبحت الفنانة المصرية القديرة شريهان حديث الجمهور بعدما فاجأت الجميع بظهورها على الشاشة بعد غياب دام سنوات، وذلك ضمن عمل دعائي خاص بإحدى شركات الاتصالات.

ولفتت شريهان الكثير من الأنظار بإطلالتها. ومن خلال البحث، تبين أنها ارتدت فستاناً من توقيع المصمّم العالمي Chiristian Dior، وأنه عرضه ضمن مجموعة ربيع وصيف 1949.

وصُنع التصميم من قماش التول الفاخر مع نقشة الزهور التي حيك بعضها ورُسم بعضها الآخر يدوياً. وتميز الفستان بلون القهوة البيضاء مع قصّة الكاب من دون أكمام. وأضافت إليه شريهان شالاً باللون نفسه وبعض الأكسسوارات التي شكّلت أيضا علامة مميزة في حضورها.

ويُذكر أن هذا الفستان من القطع الأيقونية لدى دار الأزياء العريقة، علماً أنها أعادت تصميم نسخ مصغّرة من النسخة الأولى وعرضتها من خلال فيلم دعائي تم تصويره في العام 2014.

ويُشار إلى أن شريهان نجحت في تصدّر قائمة "التراند" على موقع "تويتر" بعد إعادة تداول الإعلان بكثافة على السوشيال ميديا، وعبّر المتابعون عن شوقهم الكبير لأعمالها الاستعراضية والتمثيلية، وأثنوا على لياقتها البدنية وجمالها متمنّين رؤيتها في عمل سينمائي قريباً.