يعتبر إغلاق المطار في إسرائيل ووضع قيود مشدّدة على المغادرين والقادمين الى البلاد أمرًا شاذًا، مقارنة بدول أخرى في العالم، حيث إن الكثير من الدول لم تغلق مطاراتها، بل أبقت على حركة المسافرين، عبر الرحلات الجوية، بشكل أو بآخر وبما يخضع لبعض الإجراءات المتعلقة بفحوصات كورونا.

إجراءات الدخول الى بريطانيا

ففي بريطانيا، على سبيل المثال، يستطيع كل شخص الدخول الى الدولة وفق إجراءات حدّدتها الحكومة البريطانية، مثل إجراء فحص كورونا على أن تكون نتيجة الفحص سلبية حتى 72 ساعة قبل هبوط الطائرة التي يستقلها. وبعد الدخول الى الدولة فإنّ كل مواطن ملزم بحجر صحي في البيت لمدّة عشرة أيام، ما عدا الذين يعودون من دول أمريكا الجنوبية وأفريقيا ومن الإمارات، حيث حجم انتقال العدوى فيها مرتفع، فإن من يعود من هذه الدول ملزم بحجر صحي لمدّة عشرة أيام في فندق مخصص لهذا الغرض وعلى حسابه، علمًا أنّ المكوث فيه مع الوجبات والسفر والفحوصات يكلف 1750 جنيه إسترليني، أي ما يعادل حوالي 8 آلاف شيكل.

في فرنسا

أمّا في فرنسا فعلى المواطن الفرنسي أن يدلي بتصريح مشفوع بالقسم أنّ السبب في مغادرته للبلاد أو العودة إليها نابع من أمر طارئ، وأنه لم يكن يعاني من أعراض كورونا خلال الـ 48 ساعة التي سبقت السفر. وما على العائد الى البلاد إلا المكوث لمدّة سبعة أيام في حجر بيتي وإجراء فحص إضافي.

ألمانيا

أمّا الإجراءات المتبعة في ألمانيا فهي تلزم كل من مكث في دولة حمراء مدّة عشرة أيام ويريد العودة الى الدولة أن يتزوّد بنتيجة سلبية لفحص كورونا أجري قبل 48 ساعة من هبوط الطائرة. أما من كان في دولة غير حمراء فهو ملزم بفحص حتى 48 ساعة من دخوله.

إسبانيا

منذ شهر تشرين الثاني 2020 سمح بالدخول الى إسبانيا لكل من لديه نتيجة فحص سلبية، ويسري هذا الإجراء على المحليين وعلى حاملي جواز سفر الاتحاد الأوروبي، على أن يتم إجراء الفحص قبل 72 من الدخول الى الدولة، ما عدا الأطفال تحت سن 6 سنوات، علمًا أنّ الداخلين الى إسبانيا غير ملزمين بحجر صحي.

في الولايات المتحدة الأمريكية

كل من يصعد الى الطائرة القادمة الى الولايات المتحدة ملزم بإظهار نتيجة فحص سلبية، على أن يكون الفحص قد أجري قبل 72 ساعة من السفر، أو إبراز شهادة معافى. هذا بالإضافة الى الدخول في حجر صحي لمدّة أسبوع وإجراء فحص إضافي، فور الدخول الى الولايات المتحدة. وهناك بعض القيود المشدّدة على دخول من مكثوا في دول معيّنة، نسبة العدوى فيها مرتفعة، لمدّة 14 يومًا قبل السفر الى الولايات المتحدة.