مبادرة "مساحة"- البيت الموازن الأول في المجتمع العربي انطلقت عام 2019، لتكون أول مبادرة مُخصصة للمجتمع العربي للصحة النفسيّة علمًا أنّ في الدولة هنالك 7 بيوت موازنة إلا أنها مخصصة للجمهور العام.

وجاء تأسيس "مساحة" ليكون بيت ملائم للمجتمع العربي، يمنح المُتعالجين أطار يبعدهم عن المكوث في مستشفى الصحة النفسية، بعد أنّ أثبتت الأبحاث أنّ المكوث في المستشفى من المحتمل أن يعيد المُعالج إلى المكوث مرة ثانية وثالثة.

وبالتزامن مع العام الأول للتأسيس أرسل رئيس الدولة رؤوفين رفلين، فيديو خاص، إلى طاقم المبادرة مهنئاً إياهم على هذه المبادرة، والتي جاءت لتقدم خدمة ضرورية فضلا عن أنها تعزز الحياة المشتركة، حيث أقيمت المبادرة على أراض قرية السواعد الحميرة، الى جانب "كيبوتس" هار دوف .

وشدد الرئيس رفلين في مباركته على أنّ مبادرة "مساحة" مهمة جدًا، خاصة في ظل الظروف الحالية، ظروف وباء الكورونا.

وأوضح أنّ المجتمع بحاجة اليوم إلى مبادرات مماثلة، في واقع صعب وحساس، ووسط تحديات اقتصادية وسياسية جمة، تجعلنا عرضة للانكسار والبحث عن داعمة نفسيًّا، تعزز مناعتنا.

المناعة النفسية 

وقال أنّه وسط تفشي الوباء، نحن بحاجة إلى الحفاظ على مناعتنا من الإصابة به، إلا أنه من المهم جدًا المضي بغية المناعة النفسية، التي تمكننا من المضي قدمًا في حياتنا، وتمكننا من الحفاظ عن أهم قيمة فينا وهي إنسانيتنا.

وشكر القيّمين على المبادرة مؤكدًا أنها تعكس التعاون والتعايش ومقولة أننا نعيش "لندعم بعضنا إنسانيًا".

يُشار إلى أنّ "مساحة" أسست بالتعاون مع صندوق المرضى "مؤحيدت" إلا أنها مفتوحة وموجهة إلى الجمهور العام، ويمكن التواصل مع طاقم العاملين والإدارة من خلال صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/مساحة-מסאחה-113750823364490