ضمن المساعي إلى تطبيق الاتفاق الإماراتي- الإسرائيلي، تسافر اليوم، الأربعاء، إلى أبو ظبي فلور حسن ناحوم، والتي تشغل منصب نائب رئيس بلدية القدس وايضًا مسؤولة العلاقات الخارجية للبلدية، إلى الإمارات العربية المتحدة.

وفي حديثٍ خاص إلى "بكرا" قالت ناحوم حسن أنّ الاتفاق الذي وقع مؤخرًا يعد فرصة ذهبية للقدس، والتي تحمل مكانة دينية خاصة، حيث نرغب في تطوير عدد من المشاريع والشراكات سواءً في السياحة أو الاستثمار.

وقالت ناحوم- حسن انّ هذا الاتفاق سيعود بالفائدة على سكان القدس عامةً، وعلى السكان العرب خاصةً، حيث سيعمل ايضًا على تنشيط قطاع خاص تضرر مؤخرًا بسبب جائحة الكورونا.

وأوضحت ناحوم- حسن لـ "بكرا" أنّ هذا الاتفاق يحمل الكثير من الفرصة التجارية والاستثمارية وعلينا أن نصوبها إلى المسار الصحيح.

وفضّلت ناحوم-حسن في الوقت عدم الخوض بالتفاصيل والتطرق بالتفصيل إلى المشاريع التي سيتم العمل على بنائها وتعزيزها إلا أنها ستقوم لاحقًا بتفصيل المشاريع حال تمت المصادقة عليها من قبل الطرفيّن.

اتفاق سياحي إسرائيلي- إماراتي

يشار إلى أنه وفي أيلول (سبتمر) 2020، وقعت شركات طيران إسرائيلية على اتفاق مع شركة سياحة إماراتية، لتشجيع السياحة مع الإمارات.

وحسب الاتفاق، ستقوم الشركتان بتنظيم حملات تسويقية للسياحة في كل من الإمارات وإسرائيل، علمًا أنه يتوقع أنّ يتوجه مليون إسرائيلي إلى الإمارات للسياحة في غضون عامين، كما ووصول أعداد مماثلة من الإمارات إلى إسرائيل، خاصةً إلى القدس.